حوارات

أحمد فتحى سرور فى حواره مع “أسامة سرايا ” : ليس عيبا أن يطالب أحد بحل مجلس الشعب‏ ولكن عليه أن يكشف عن أسبابه

حل مجلس الشعب يقتضي وجود ضرورة يحددها الرئيس ليس عيبا أن يطالب أحد بحل المجلس‏..‏ لكن عليه أن يكشف عن أسبابه أحمد فتحي سرور في حوار مع الأهرام‏:‏ المستقلون قنابل موقوتةبالبرلمان‏..‏ وخلط السياسة بالدين يفسدهما معا.

كتب ـ أســامة ســــرايا‏:‏ فتحى سرور أسامة سرايا

أنا رئيس للمجلس منذ‏19‏ عاما‏,‏ وتعودت علي سماع هذه الشائعات عند نهاية كل دورة برلمانية‏..‏ هكذا رد الدكتور فتحي سرور رئيس مجلس الشعب‏,‏ في حواره مع الأهرام‏,‏ علي سؤال بشأن ما تردد أخيرا عن حل المجلس‏.‏

وقال الدكتور سرور‏:‏ إن صاحب السلطة في حل المجلس هو رئيس الجمهورية‏,‏ وفقا لسلطاته الدستورية‏,‏ ومسئولية الرئيس الدستورية أيضا هي التي تجعله يقدر حالة الضرورة‏..‏ أي أسباب الحل‏.‏

واستطرد قائلا‏:‏ لا أدري من هم أصحاب المصلحة بشأن ترويج شائعة الحل‏..‏ إن المصلحة الوحيدة للحل هي المصلحة العامة‏,‏ وليست المصلحة الشخصية‏.‏

وأشار إلي أنه ليس عيبا أن ينادي البعض بحل المجلس‏,‏ فربما تكون في أذهانهم أهداف معينة تتعلق بمصلحة عامة‏,‏ إلا أن عليهم أن يفصحوا عنها‏.‏

وأوضح الدكتور سرور أن عدم تجانس المعارضة في المجلس‏,‏ وتفتتها بين المستقلين المنتمين للتيار الديني‏,‏ والمستقلين غير المنتمين لهذا التيار‏,‏ والأحزاب‏,‏ أحدث خللا في صورة النظام السياسي داخل المجلس‏,‏ مشيرا إلي أن المعارضة داخل المجلس يجب أن يقودها حزب معارض‏,‏ ورئيسها يطلق عليه رئيس حكومة الظل‏.‏

وقال‏:‏ إن المستقلين لا يستطيعون أن يشكلوا حكومة‏,‏ لأنهم ليسوا تكتلا سياسيا‏,‏ كما أنهم لا يمثلون قوة سياسية‏,‏ وأنا أعتبركل مستقل قنبلة موقوتة في حد ذاته‏,‏ لأنه لا ينتمي إلي قوة شرعية‏.‏

وحذرمن الخلط بين السياسة والدين‏,‏ مؤكدا أن ذلك الخلط يفسدهما معا‏.‏ وشدد علي أن التعددية الحزبية هي أساس الديمقراطية‏,‏ وقال‏:‏ إذا أراد المستقلون أن يخوضوا غمار الحياة السياسية‏,‏ فعليهم الانخراط داخل الأحزاب‏,‏ أو أن يشكلوا حزبا سياسيا‏,‏ أما أن يظلوا مستقلين فمكانهم النقابات المهنية والجمعيات‏,‏ وليس الحياة السياسية‏.‏

وأضاف الدكتور سرور أن تحديد نصاب خاص من مقاعد المجلس للمرأة يتفق مع نص المادة‏62‏ من الدستور‏.‏

وأشار إلي أنه لا يجوز تحديد كوتة للأقباط بالمجلس‏,‏ لأنهم ليسوا أقلية أو ضعفاء‏,‏ وأرجع عزوف الكثيرين منهم عن الترشح للعمل النيابي‏,‏ إلي اهتمامهم بالحياة العلمية والاقتصادية‏.‏

وتناول الدكتور سرور إنجازات مجلس الشعب في دورته الأخيرة‏,‏ فأكد أن المجلس استجاب لمطالب الجماهير في مواجهة قضايا ارتفاع الأسعار‏,‏ والتعليم‏,‏ والصحة‏,‏ والبطالة‏,‏ وتداعيات الأزمة المالية‏.‏

وأوضح أن المجلس ناقش استجوابات ملتهبة حول البطالة‏,‏ والأغذية الفاسدة‏,‏ والأسعار‏,‏ وتصدير الغاز لإسرائيل‏,‏ والعدوان الإسرائيلي علي غزة‏.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى