حوارات

ساركوزي فى حواره مع “أسامة سرايا”‏:‏ فرنسا ستصبح المستثمر الأجنبي الأول بمصر في القريب العاجل

ساركوزي‏:‏ أتفق في الرأي مع الرئيس مبارك حول القضايا الإقليمية‏ ومهتم بتطوير العلاقات الثنائية من الطبيعي أن تمتلك مصر الطاقة النووية السلمية ومستعدون للتعاون معها الرئيس الفرنسي في حديث مع رئيس التحرير‏:‏
فرنسا ستصبح المستثمر الأجنبي الأول بمصر في القريب العاجل لا أحد بمنأي عن الإرهاب والتنسيق المصري الفرنسي لمكافحته قديم وفعال الحل الدائم للصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي يمر عبر سلام عادل أبلغت الأسد أن فرنسا ستعمل علي تحسين علاقات سوريا الدولية بعد حل الأزمة اللبنانية إيران لا تحترم تعهداتها الدولية بشأن برنامجها النووي سأكون سعيدا بالحديث مع الرئيس مبارك حول مبادرة الاتحاد المتوسطي.

كتب ـ أسـامة ســرايا‏:‏ أسامة سرايا

أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أنه يشعر بالسعادة للقاء الرئيس حسني مبارك مرتين‏,‏ في باريس‏,‏ والثالثة في القاهرة‏.‏ وقال‏:‏ إننا نشترك في وجهات النظر نفسها‏,‏ بصدد كبري القضايا الإقليمية‏.‏

وأعرب ساركوزي‏,‏ في حديث اختص به الأهرام‏,‏ عن سعادته الشديدة لوجوده في مصر‏,‏ التي يكن لها حبا كبيرا‏,‏ وأشار إلي أن الفرصة واتته مجددا لكي يقضي فيها أوقاتا لا تنسي‏.‏ وأوضح الرئيس الفرنسي‏,‏ الذي يزور مصر حاليا‏,‏ أن فرنسا ستصبح في القريب العاجل المستثمر الأجنبي الأول في مصر‏,‏ كما أنه مهتم بشكل خاص بتطوير العلاقات بين البلدين‏,‏ وقال‏:‏ إنه من الطبيعي أن تمتلك مصر الطاقة النووية للأغراض السلمية‏,‏ وإن فرنسا مستعدة للتعاون معها‏,‏ إذا رغبت في ذلك‏.‏

وحول التنسيق المصري ـ الفرنسي في مكافحة الإرهاب‏,‏ قال ساركوزي‏:‏ إن التعاون بين سلطات البلدين في هذا المجال قديم وفعال‏,‏ مشيرا إلي أن مصر كانت ضحية للإرهاب‏,‏ وليس هناك أحد بمنأي عنه‏.‏ وانتقل الحديث مع ساركوزي حول قضايا المنطقة الرئيسية‏,‏ حيث أكد أنه مقتنع بأن الحل الدائم للصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي‏,‏ يمر فقط عبر سلام عادل‏,‏ من خلال دولتين تعيشان جنبا إلي جنب في أمن‏,‏ وضمن حدود معترف بها‏.‏ وقال‏:‏ إنه أعلن أنه صديق لأمريكا وإسرائيل‏,‏ لكن ذلك لا يعني أنه يشاطرهما دائما الرأي نفسه‏.‏

وحول الأزمة اللبنانية‏,‏ كشف ساركوزي عن أنه اتصل بالرئيس بشار الأسد عدة مرات‏,‏ مطالبا إياه بالإسهام في حسن سير الانتخابات الرئاسية اللبنانية‏,‏ وأوضح له أن فرنسا يمكن أن تساعد في إضفاء طابع الاحترام علي علاقات سوريا الدولية‏,‏ بعد حل الأزمة في لبنان‏.‏

وأبدي الرئيس الفرنسي صراحة شديدة عندما تحدث عن البرنامج النووي الإيراني‏,‏ حيث خلص إلي أن إيران لا تحترم تعهداتها الدولية في هذا المجال‏.‏ كما أكد أن بلاده تشجع الحكومة السودانية والحركات المتمردة علي استئناف المفاوضات‏,‏ وأن مصر تتبني الفكرة نفسها‏.‏ وحول مبادرته لإقامة اتحاد أورو ـ متوسطي‏,‏ قال ساركوزي‏:‏ إن هدفه هو إعطاء دفعة جديدة للعلاقات بين ضفتي المتوسط‏.‏ وأضاف أنه سيكون سعيدا بالتحدث مع الرئيس مبارك حول هذا الموضوع‏.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى