حوارات

الدكتور أحمد نظيف في حوار مع “أسامة سرايا ” ‏:‏ حكمة الرئيس مبارك تفرض علينا الحوار مع المجتمع في القضايا الحاسمة

الدكتور أحمد نظيف في حوار شامل وساخن مع رئيس التحرير‏:‏
حكمة الرئيس مبارك تفرض علينا الحوار مع المجتمع في القضايا الحاسمة.. الدعم ارتفع من مليار إلي‏65‏ مليار جنيه‏..‏ فاستحق الأمر المراجعة الشعب حر في تحديد اتجاهات الموازنة العامة للدولة.

أجري الحوار‏:‏أســامة ســـرايا

قبل أن أدخل في تفاصيل هذا الحوار الشامل والساخن والمثير مع الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء‏.‏ يجب ان أسجل مجموعة اعترافات وملحوظات‏,‏ أعتقد أنها مهمة‏..‏

أولا‏:‏ إنني في هذه المرة لمست وضوحا لرؤية عميقة‏,‏ ووعيا غير مسبوق عند الحكومة للواقع الذي نعيشه‏,‏ ولاحظت انها ـ أي الحكومة ـ عاقدة العزم علي حسم الملفات المؤجلة والمهملة بشجاعة وعلم يلزم كل منهما الآخر‏..‏ وعكست ذلك لغة الدكتور أحمد نظيف الواثقة والهادئة والحاسمة‏..‏ والتي تجعلني أتجرأ لأقول‏,‏ إنها كانت أكثر المرات التي حاورته فيها‏..‏ يتجلي فيها كل هذا القدر من وضوح الرؤية وامتلاك جميع الخيوط المواجهة الأزمات ومشروعات المستقبل بين يديه‏.‏

ثانيا‏:‏ إن أهمية الموضوعات والارقام والقضايا التي تناولناها‏..‏ جعلتني اتجنب الاثارة في اختيار العناوين لاعتقادي أنه حوار يحتاج إلي قراءة هادئة وعميقة بعقول مفتوحة‏.‏

فعندما اعترف رئيس مجلس الوزراء بشجاعة بمسئولية الحكومة عن هموم المواطنين‏..‏ رأيته يأمل في ضبط المعادلة بالتعلق في الأمل بأن يعترف المواطن بتقصيره في حق الوطن‏,‏ وعندما قال إن حكمة الرئيس مبارك تفرض علينا الحوار مع المجتمع في القضايا الحاسمة‏..‏ أدركت أنه يعي ضرورة وأهمية التعامل مع قضية الدعم الذي تضاعف من مليار جنيه الي‏65‏ مليارا‏..‏ بأسلوب منهجي يساعدنا علي أن نتخلص من الأسلوب الذي يركز علي إدارة الازمة الي سلوك معالجة وحل الأزمة من جذورها

وشعرت بأن رئيس مجلس الوزراء يؤمن عن حق بأن الشعب حر في تحديد اتجاهات الموازنة العامة للدولة‏..‏ في مرحله يقدم خلالها كل البراهين علي ان الاقتصاد المصري يملك القدرة علي النمو المستمر‏..‏ لان حكومته تدرك أهمية وضرورة تنويع قطاعاته‏..‏ ويكفي انه قال‏:‏ إن الاقبال تضاعف‏17‏ مرة علي اسهم المجموعات الاستثمارية المصرية في البورصات العالمية‏..‏ ناهيك عن انه كشف عن تطور حالة البنوك المصرية عما كانت عليه قبل‏4‏ سنوات‏..‏ وفي كل لحظة يتحدث فيها ليكشف معلومات مستشهدا بالارقام كان يقطع بأن الحكومة لا تعلن ارقاما غير دقيقة‏..‏ لانه يعلم ان المتربصين جاهزون بالتشكيك‏!!‏

ثالثا‏:‏ شعرت بأن الحكومة جاهزة بحلول حاسمة لأزمات ومشكلات كثيرة‏..‏ لكنه كان حريصا علي القول‏:‏ أملي أن نطبق التأمين الصحي خلال عام‏2008,‏ ونمضي في تنفيذ برنامج الرئيس لمضاعفه الأجور‏,‏ ولا تزعجنا الاضرابات العمالية‏,‏ ونستجيب لاصحاب الحقوق مادموا التزموا بالقنوات الشرعية‏.‏

رابعا‏:‏ عبر رئيس مجلس الوزراء عن احترامه للصحافة المصرية وتجاوبه مع مطالب الصحفيين‏,‏ وكان رقيقا حين دعانا الي وقفة حول تسرب دور صحافتنا الريادي من بين ايدينا‏.‏ أسامة سرايا

هذه اعترافات‏..‏ اعلن انها كلها عناوين للحوار‏..‏ لكنني اضيف ملحوظة تتمثل في انني تجنبت العناوين المثيرة حول قضية‏(‏الدعم‏)‏ لاعتقادي في ضرورة قراءة رؤيته وكلماته في سياقها ـ مكتملة ـ منعا لمحاولات الاصطياد من جملة بعيدا عن مضمونها أو ما يقصده‏.‏

وإلي نص الحوار
الأهرام‏:‏ رؤيتي أن هذه الوقفة مع سيادتك حول تفصيل مجمل السياسات التي أعلنتها في بيان الحكومة تكتسب أهميتها من تطلعي إلي الحصول علي معلومات تفصيلية بشأن القضايا التي تناولتها في البيان‏..‏ سيما أن الرئيس طرح التحديات أو المشكلات في خطابه الأخير أمام مجلسي الشعب والشوري وسوف نتناول في البداية تحدي التحول من الدعم العيني إلي الدعم النقدي‏.‏
د‏.‏ نظيف‏:‏ أنا سعيد أن السيد الرئيس دعا إلي مناقشة مجتمعية بشأن قضية الدعم‏,‏ فهي قضية تمس كل مواطن وقضية عمرها طويل‏,‏ وقد أشار السيد الرئيس إلي أنها منذ عهود سابقة‏,‏ وقد أصبحت الآن حادة بصورة أكبر‏,‏ لأننا حتي لو حسبنا حجم الدعم في ذلك الوقت وبقيمته المطلقة‏,‏ لوجدنا أنه كان لا يتعدي مليار جنيه‏.‏ لكن نحن الآن نتكلم عن‏65‏ مليارا دعما مباشرا‏,‏ وأنا هنا أتحدث عن دعم السلع الأساسية مثل الطاقة والعيش والتموين والكهرباء وهي تمثل سلع الدعم المباشر لذلك فإن القيمة النسبية للدعم أصبحت تحتاج إلي مراجعة

والسؤال هو‏:‏ هل ننفق أكثر علي التعليم والصحة أو علي دعم السلع؟ وهذه هي المناقشة المجتمعية التي يجب أن تثار لأن الحكومة في النهاية هي منفذ لرغبات الشعب؟ نعرف رغبات الشعب من خلال صورة واضحة ومعلومات وافية علينا أن نظهر هذه المعلومات في المناقشة المجتمعية‏,‏ ونقول للناس هذا ما نصرفه علي التعليم‏,‏ وهذا ما نصرفه علي الصحة هذا دعم رغيف العيش هذا دعم الطاقة هذا دعم كذا‏,‏ هنا لابد أن تكون الصورة واضحة للناس‏..‏ و‏(‏الشعب‏)‏ حر في تحديد ما يقصده وما يري أن يصرفه من موازنته التي هي موازنة الدولة يعني من بند لبند آخر‏.‏

هذا طبعا أحد البدائل‏,‏ يعني أنا أصرف أكثر علي التعليم أم لا حتي كنسبة من الموازنة أو كنسبة من الدعم نحن في مرحلة إصلاح مالي‏,‏ وجزء من هذا الإصلاح المالي أننا لدينا موارد تزيد‏.‏

الأهرام‏:‏ يري البعض أن الحكومة تعطي للأغنياء دعما‏..‏ فماذا ستفعل لتوصيل الدعم لمستحقيه بشكل مباشر‏.‏؟
د‏.‏نظيف‏:‏ هذه هي إحدي قضايا الدعم وليست القضية الوحيدة‏,‏ أنا عندي قضية ماذا أدعم ومتي أدعم ومن أدعم وكيف أدعم‏,‏ فهناك أسئلة كثيرة في هذا الموضوع‏.‏ من أدعم نقولها عادة بشكل إجمالي‏..‏ نقول من يستحق وهنا لابد من بذل الجهد لمعرفة من يستحق الدعم‏..‏ وهذا كان الهدف من إنشاء وزارة التضامن الاجتماعي والتكليف الذي أخذته هذه الوزارة‏..‏ هو تحديد من يستحق الدعم‏..‏ و نحن لدينا آليات نستطيع أن نستخدمها في هذا الشأن‏..‏ بدأنا بمشروعات تجريبية في ثلاث محافظات من أجل تحديد من يستحق الدعم‏..‏

إذ قمنا بعمل مسح شامل لهذه المحافظات‏:‏ السويس و الإسماعيلية وأسيوط‏(‏ واحدة في منطقة القناة و الثانية في منطقة الدلتا و الثالثة في الصعيد‏)‏ وكان الهدف من هذا المسح معرفة المحددات والمعايير التي تقيس مستحقي الدعم‏..‏ مثلا لا تستطيع أن تقول الدخل فقط‏..‏ لكن لدينا صورة للمعايير وليس لمن يستحق‏..‏ ففي السابق كان أحد المعايير لمعرفة مستحقي الدعم هو معرفة هل لديك ثلاجة أم لا لكن اليوم كل الناس لديها ثلاجات‏,‏ وقد أظهر تعداد السكان الذي أجري العام الماضي أن‏99%‏ من الأسر المصرية تمتلك ثلاجات‏..‏ من هنا فإن هذا المعيار في تحديد مستحقي الدعم أصبح غير ذي قيمة‏.‏

الأهرام‏:‏ لكن سيادتك تستطيع استخدام معايير أخري‏.‏
د‏.‏ نظيف‏:‏ هذا هو الهدف‏..‏ ولكي اختصر عليك الوقت هذه دراسة للمحافظات الثلاث وستوضع لها عدة معايير‏.‏ هذه المعايير سوف ننتهي من إعدادها مع نهاية هذا العام‏..‏ وعدت بهذا من قبل وزارة التضامن الاجتماعي‏,‏ وسوف نقول للناس هذه هي المعايير التي نستخدمها بشكل عام‏..‏ طبعا بعض هذه المعايير سيكون معلنا بالكامل والبعض الآخر غير معلن بالكامل تحسبا لأي طرف يحاول استغلالها‏..‏ لكن هناك اتفاقا ضمنيا عام علي هذه المعايير‏,‏ مثلا هناك فاتورة الكهرباء المستخدمة في المنازل لها دلالة معينة في تحديد الدخل‏.‏

الأهرام‏:‏ ما هي أقرب المعايير؟
د‏.‏نظيف‏:‏ لدينا معايير كثيرة‏..‏ ليس مهما ذكرها بالتحديد‏..‏ لكن ما أستطيع قوله في هذه اللحظة هو أن هناك دراسات علمية تجري منذ أكثر من عام في ثلاث محافظات الهدف منها الوصول إلي الاستمارة التي ستحدد من يستحق ومن لا يستحق‏.‏

الأهرام‏:‏ أريد أن أسأل عن البرنامج الزمني للانتهاء من هذه العملية؟
د‏.‏نظيف‏:‏ سبق أن ذكرت أننا سننتهي من ذلك في يناير المقبل‏.‏

الأهرام‏:‏ وهل ستبدأ من يناير في إلغاء الدعم عمن لا يستحق؟
د‏.‏نظيف‏:‏ لا‏..‏ في هذا التوقيت سيكون لدينا المعايير وبعد ذلك سندعو إلي تجربة هذه المعايير فعليا‏..‏ فكرة المشروع التجريبي فكرة متميزة جدا‏..‏ لذلك نحن دعونا إلي المناقشة المجتمعية لهذا المشروع‏..‏ واعتقادي أننا في الأسابيع والأشهر القليلة القادمة ستكون لدينا الفرصة لمناقشة هذه المعايير‏..‏ ونناقش مدي صحتها من أجل تحديد مستحقي الدعم‏..‏ وهذه المعايير هي أحد الجوانب‏..‏ والآليات هي الجانب الثاني في هذا المشروع المعايير هي الإجابة عمن يستحق الدعم لكن الآليات هي الإجابة عن كيفية إيصال هذا الدعم إلي مستحقيه‏..‏ أما الجانب الثالث فهو ماهي السلع التي يجب دعمها‏:‏ الكهرباء‏,‏ العيش‏,‏ البنزين‏,‏ البوتاجاز‏,‏ باختصار ما هو الذي يجب دعمه وما الذي يجب عدم دعمه؟‏!.‏

الأهرام‏:‏ كم من الوقت تستغرق عملية الانتقال تلك؟
د‏.‏نظيف‏:‏ تقديري أننا يجب أن نتحرك في هذا الموضوع باستخدام محددي الزمن‏..‏ المحدد الأول لأن الزمن ليس في صالحنا‏..‏ بمعني أن كل وقت نفقده نفقد فيه الفرصة لاستخدام الدعم بصورة أفضل فنحن لدينا فاقد كبير في الدعم‏..‏ عندنا تسرب لهذا الدعم‏..‏ عندنا من يحصل علي هذا الدعم ولا يستحقه‏..‏ نسميه فاقد‏,‏ تسرب‏,‏ عدم استحقاق هذه هي العناصر الثلاثة في إهدار الدعم‏.‏ يقولون إن عامل الوقت ليس في مصلحتنا‏..‏ إذن التعجل والسرعة في إنجاز هذا الموضوع أمر واجب‏..‏ وعكس ذلك وهو المحدد الآخر في عنصر الزمن‏,‏ يقول يجب ألا نأخذ مخاطرة‏..‏ هنا مبدأ أن يكون هناك من يستحق الدعم ويتأثر سلبيا بتطبيق نظام جديد‏.‏

الأهرام‏:‏ إذن هناك آثار سلبية
د‏.‏نظيف‏:‏ لكي نتجنب الآثار السلبية يتحتم علينا التأني في القرار لذلك أعتقد أن دعوة الرئيس مبارك للمناقشة المجتمعية للموضوع تتضمن حكمة كبيرة جدا‏..‏ لكن في تصوري أننا نتحدث عن شهور وليس سنوات‏.‏

الأهرام‏:‏ هل نتكلم عن شهور؟
نظيف‏:‏ شهور بمعني بداية التطبيق‏..‏ لأن التطبيق سيستغرق فترة طويلة‏..‏ ذلك أن عملية الانتقال نفسها قد تستغرق سنوات‏..‏ لكن بداية التطبيق يجب أن تتم خلال شهور‏..‏ وتقديري أننا إذا استطعنا الوصول في بداية العام المالي القادم فهذا أمر جيد‏.‏

الأهرام‏:‏ هل سيكون التطبيق تجريبيا في عدة محافظات أم سيتم تعميمه؟
د‏.‏نظيف‏:‏ سنبدأ بتطبيق تجريبي‏,‏ ثم التوسع جغرافيا والتوسع في السلع‏..‏ يعني التدرج يمكن أن يكون جغرافيا وأيضا تدرجا في السلع‏.‏

الأهرام‏:‏ ماذا في ذهنك كي تبدأ به؟
د‏.‏نظيف‏:‏ نحن الآن ندرس‏,‏ لا أريد أن يؤخذ تصريح لي علي أنه قرار‏,‏ وهذه مسألة يجب أن تكون واضحة في هذا الحوار‏,‏ وهي بما أننا دعونا الشعب فإن هذا يعني أن رئيس الوزراء قد اتخذ قرارا‏,‏ لا‏:‏ أنا لم أقرر ولكن هناك أفكارا مطروحة علينا أيضا‏,‏ لأن هناك من كتب ينتقدني ويقول إن رئيس الوزراء يطلب من الناس اقتراحات‏,‏ في حين أن واجبه هو أن يقترح عليهم أن يقولوا نعم و لا‏.‏

الأهرام‏:‏ هذا صحيح‏!‏
د‏.‏نظيف‏:‏ نحن نقترح ومن لديه اقتراح يقدمه‏..‏ أهلا وسهلا‏..‏ فليس المطلوب منه أن يعلق علي اقتراحنا‏..‏ لكن من الممكن أن يضيف اقتراحا جديدا وما نقوله الآن هو مجرد اقتراحات‏..‏ وهناك دراسة في طور الإعداد من خلال وزارة التضامن الاجتماعي ووزارة المالية ووزارة الدولة للتنمية الإدارية‏..‏ والوزارات الثلاث هي المعنية الآن بإعداد هذه الدراسة‏..‏ وشكلت مجموعة وزارية مصغرة تعمل معي في هذا الموضوع‏..‏ ونحن ننظر الآن إلي السلع المعنية بالحديث مثل منتجات الطاقة‏:‏ البنزين والسولار والغاز الطبيعي السلع الموجودة علي البطاقات التموينية رغيف العيش كل هذه السلع مطروحة للبحث‏,‏ وسيكون لدينا معايير لتحديد أولوية ماذا سنبدأ به أولا نبدأ بالأشياء الأقل مجازفة ومخاطرة‏..‏

يعني أن رغيف العيش لا أستطيع المخاطرة به أولا‏..‏ المنطق والعقل يقولان إننا لا نستطيع أن نبدأ به‏..‏ لكن هناك أشياء عملية التحكم والسيطرة عليها أفضل وأسهل نسبيا مثل أنبوبة البوتاجاز‏..‏ فالحكومة هي التي تمتلك السلعة كلها من الأصل‏,‏ وعملية التوزيع معظمها تتم من خلال مؤسسات عامة‏..‏ ومن الممكن أن يكون مفيدا أن نبدأ بأنبوبة البوتاجاز‏,‏ والسلع التموينية نفس الشيء لأنها علي البطاقة وبالذات لأننا‏..‏ لدينا قاعدة بيانات موجودة بالفعل ومعروف في البطاقة من يأخذ ومن لا يأخذ الدعم‏..‏ وأستطيع أن أدققه‏..‏ علي عكس البوتاجاز الذي يأخذه كل الناس‏..‏ وعلي عكس منتجات الطاقة الأخري مثل البنزين؟‏,‏ وغيرها التي يأخذها كل الناس أيضا‏..‏

وهناك حاجات واضح فيها أن الرأي ليس سليما‏..‏ كل الناس تقول البنزين‏..‏ من يأخذ هذا البنزين‏!‏ هم أصحاب السيارات الذين هم في الغالب الطبقات الأكثر قدرة‏,‏ ولا تستفيد منه بنفس القدر الطبقات الأقل قدرة السولار جزء منه يذهب للنقل وله تأثير غير مباشر وجزء للمصانع والإنتاج‏..‏ ونحن وضعنا خطة لإعادة هيكلة الدعم بالنسبة للمصانع بهدف الخروج من هذا الدعم تدريجيا علي مدي‏5‏ سنوات‏.‏

الأهرام‏:‏ يعني سلعة مثل البنزين ستعد خطة كي يصبح سعرها بدون دعم خلال فترة معينة؟
د‏.‏نظيف‏:‏ التحول من الدعم العيني إلي الدعم النقدي يعني أنك تبيع السلعة بسعرها الحقيقي علي مدي فترة من الزمن‏..‏ أي تدريجيا‏..‏ أي ليس أن أقرر فجأة أن سعرها الحقيقي كذا وأمر بالبيع غدا بهذا السعر‏..‏ بمعني أن هناك تدرجا‏..‏ ومع هذا التدرج يكون التدرج في الدعم النقدي‏..‏ بمعني آخر أنني لو حصلت من إلغاء دعم البنزين علي عشرة قروش‏..‏ فيجب توزيع هذا المبلغ دعما نقديا للفقير‏,‏ بشكل أو بآخر سيكون نتيجة ذلك حدوث انضباط في هيكل الاقتصاد‏.‏

الأهرام‏:‏ تصحح العيوب الهيكلية في الإنتاج؟
د‏.‏نظيف‏:‏ طبعا هذا من ناحية ومن ناحية ثانية أنت في حاجة إلي تحديد أسلوب التدرج وكيفية تنفيذه‏,‏ وكما قلنا سيكون هناك تدرج في السلع‏,‏ وتدرج جغرافي‏,‏ وحتي تدرج في كل سلعة علي حدة‏.‏

الأهرام‏:‏ في قضية التحديات ذكرت سيادتك أن من ضمنها ضرورة استدامة معدلات النمو الحالية‏(7%‏ سنويا‏)‏ هناك كثيرون يشككون في قدرة مصر علي الاستمرار في هذه المعدلات؟
د‏.‏نظيف‏:‏ والله الذي يشكك في ذلك يقول لنا ما هي أسباب شكوكه‏.‏

الأهرام‏:‏ لأننا عبر التاريخ نحقق نموا جيدا لمدة سنتين أو ثلاث ثم نعود إلي الوراء مرة أخري إلي الفترات التي تكون فيها معدلات النمو سالبة أو غير جيدة‏.‏ وهناك من يقول إن الاقتصاد المصري ليس لديه القدرة علي النمو المستمر؟
د‏.‏نظيف‏:‏ هذا غير صحيح وأنا أري أن الاقتصاد المصري لديه القدرة علي النمو المستمر وذكرت أسبابا ذلك بوضوح‏..‏ السبب الأول هو نوع النشاط بمعني أن اقتصادنا لا يعتمد علي قطاع معين دون الآخر‏.‏

الأهرام‏:‏ هذه أسباب نظرية
د‏.‏نظيف‏:‏ هذه ليست أسباب نظرية‏..‏ بل هي فعلية لأن مصادر النمو الآن لا تأتي من قطاع واحد‏..‏ فقطاع الصناعة ينمو بنسبة‏7%‏ لأول مرة في تاريخ الصناعة المصرية‏,‏ فالنمو لم يكن بهذا الرقم في تاريخها‏,‏ والصناعة هي العمود الفقري للاقتصاد‏..‏ فعندما أقول السياحة مثلا ـ مع تقديري لأهميتها ـ لكن لا قدر الله ممكن الظروف العالمية لا تسمح بالسياحة‏..‏ ممكن أن يحدث كساد عالمي لا يكون لمصر علاقة به‏..‏ مما يترتب عليه انخفاض في قدوم السائحين‏,‏ مثلما حدث في بعض الدول التي يأتي منها عدد كبير من السائحين ثم يتوقف فجأة بسبب ما حدث عندهم من كساد‏..‏

أي أن المشكلة الاقتصادية تكون لديهم وليس عندنا‏..‏ فهذه الظروف ليست لها علاقة بنا‏,‏ لكن الصناعة استثماراتها طويلة الأجل‏..‏ تضع الاستثمارات‏,‏ ومن حجم هذه الاستثمارات تستطيع أن تعرف هل سيستمر النمو أو لا‏..‏ وأريد أن أقول شيئا‏,‏ وهو أن المصانع لم تشتغل كلها أو بكامل طاقاتها وهذا كله مجرد بداية بمعني أن معظم استثمارات الصناعة الكبيرة مازالت في طور الإنتاج الأولي‏,‏ ومازال الكثير منها تحت الإنشاء وهذا سبب قوي لاستمرار النمو إن شاء الله‏.‏

السبب الثاني‏:‏ أن السياحة تنمو أيضا وبمعدلات كبيرة والحمد لله وحتي الزراعة تحقق نموا أيضا فرغم ثبات المساحة الزراعية‏,‏ وكمية المياه أيضا ثابتة‏,‏ لكن النمو الاقتصادي في هذا القطاع يأتي من تحسين الإنتاجية من أسواق التصدير وهي تنمو بنسبة‏3.8%‏ لأول مرة منذ فترة طويلة‏..‏ وفي قطاع الخدمات فإن نسبة النمو غير عادية مثل قناة السويس نمو غير عادي لأن ظروف الاقتصاد العالمي وظروف النقل الدولي قادا إلي هذا‏..‏ ونحن لدينا تنوع غير عادي في قطاعات الاقتصاد المصري يؤكد استمرارية النمو‏.‏

الأهرام‏:‏ ما هي الإجراءات التي اتخذتها الحكومة للمحافظة علي استمرار النمو؟
د‏.‏نظيف‏:‏ أولا الاستمرار في عمليات الإصلاح بمعني أن الإصلاح الاقتصادي عملية مستمرة وليست مجرد خطوة وسنتوقف بعدها‏..‏ مناخ الاستثمار يجب أن نحافظ عليه‏,‏ ومازالت مصر حاليا تتصدر خريطة الاستثمار في العالم‏.‏ في السابق لم نكن علي الخريطة نهائيا‏..‏ فعندما تطرح إحدي المجموعات المصرية أسهمها في البورصات العالمية يحدث عليها إقبال تضاعف‏17‏ مرة‏..‏ وهذا يعني ثقة في مناخ الاستثمار في الاقتصاد المصري‏..‏ هذا الكلام لا يأتي من فراغ‏,‏ بل يأتي من عمل مستمر‏..‏ ولو جلست مع وزير الاستثمار فستجد عنده أجندة من‏10‏ إلي‏15‏ موضوعا يعمل عليها للمستقبل‏

يعني مثلا عملية المحاكم الاقتصادية مهمة جدا لأن أحد العيوب التي يعاني منها المستثمر هو في حالة دخوله لا قدر الله في مشكلة قضائية‏,‏ فإنه يأخذ وقتا طويلا جدا من أجل حلها‏..‏ لأن المحاكم غير متفرغة لهذه الموضوعات‏..‏ لكن إذا أنشئت محاكم متفرغة أو متخصصة فستحل مشكلة من أهم مشاكل الاستثمار في مصر‏..‏ مثلا قضايا الإفلاس وخراب الشركات قضية كانت موجودة عندنا ولها برنامج نعمل فيه وستجد أن كل وزير عنده مشاكله‏.‏

الإصلاح المصرفي‏..‏ التمويل جزء غير عادي في هذا الموضوع‏..‏ الحمد لله أنا أدعي أننا نجحنا نجاحا كبيرا جدا في تغيير مناخ القطاع المصرفي بالكامل في مصر والبنوك المصرية أصبحت في وضع أفضل كثيرا عما كانت عليه منذ‏4‏ سنوات‏..‏ لكن مازال الطريق طويلا أمامنا في هذا المجال‏.‏ نريد أن تكون البنوك المصرية بنوكا إقليمية وعالمية ونعمل الآن علي إعادة هيكلة البنوك الأم‏(‏ الأهلي ـ مصر‏)‏ ولا نوقف العمل في هذا الموضوع‏,‏ نضخ دما جديدا وهناك أناس يدخلون التمويل العقاري‏..‏ وما هو الدور الذي يمكن أن يلعبه في المرحلة القادمة؟ وأيضا من القطاعات المهمة جدا قطاع التأمين كل هذا في الجانب الاقتصادي‏.‏

لكن نظرا لأننا نركز كثيرا اليوم علي الجانب الاجتماعي والعدالة الاجتماعية‏..‏ فإني أؤكد لك أن هناك أجندة للإصلاح الاقتصادي ونحن مستمرون فيها‏..‏ قادرون من خلالها علي المحافظة علي نسب النمو الاقتصادي التي نحققها حاليا‏,‏ بل ويمكن أن نعمل علي زيادتها في المرحلة القادمة‏.‏

الأهرام‏:‏ هناك من يقولون إن رقم‏11‏ مليار دولار استثمارات غير صحيح ولم يأت منه غير نصفه أو ربعه ما رأي سيادتك في ذلك؟
د‏.‏نظيف‏:‏ هذه المبالغ دخلت البنك المركزي‏,‏ هناك شيء مهم جدا ولا ينفع أن تكون فيه الأرقام محل شك وهو الفلوس‏..‏ وعندما أتكلم عن ميزانية مؤسسة مثل البنك المركزي المصري لا يمكن أن أقول رقما ثم يتضح بعد ذلك أنه غير صحيح‏,‏ ومبلغ‏11‏ مليار دولار استثمارات أجنبية دخلت‏,‏ واليوم عندما أقول إننا نمتلك احتياطيا من النقد الأجنبي يقدر بنحو‏30‏ مليار دولار فمن أين أتت؟

الأهرام‏:‏ فعلا‏11‏ مليار دولار دخلت السوق المصرية؟
د‏.‏نظيف‏:‏ أنا أعلم أن هناك من يشكك دائما في الأرقام التي نعلنها وما أود تأكيده في هذا الحوار‏..‏ هو أن هذه الحكومة لا تعلن رقما إلا إذا كانت متأكدة منه‏.‏

انضباط الشارع
الأهرام‏:‏ هناك بعض الأشياء المهمة كالآليات التي تملكها الحكومة لكي يكون لها تأثير في الشارع المصري‏..‏ والناس تتحدث بالتحديد عن الحكم المحلي بالقول إن ذراع الحكومة ضعيفة حتي داخل القاهرة نفسها‏,‏ قدرتها علي ضبط الشارع‏..‏ قدرتها علي ضبط المرور‏..‏ قدرتها علي تنفيذ بعض المشروعات في المحافظات‏..‏ قدرتها علي ضبط هذه الأشياء كلها‏.‏ ألم تفكر في طرح مشروع جديد للتنمية الإدارية؟
د‏.‏نظيف‏:‏ هناك برنامج جديد للتنمية الإدارية ونحن نعمل فيه‏..‏ المشكلة هي أننا ننظر دائما إلي السلبيات التي نعانيها في بعض دواوين الحكومة‏..‏ لكن أنا أدعو الناس للنظر إلي الأماكن التي تم تطويرها بالفعل‏,‏ ومن الممكن زيارة بعض الأحياء في مدينة الإسكندرية والقاهرة التي تمت ميكنتها بالكامل وأصبحت اليوم قادرة علي التعامل مع الجمهور بشكل مختلف تماما‏..‏ وأنا أدعوك لإرسال محررين للتأكد من صحة هذا الكلام‏,‏ وتسأل الناس وتسأل المواطن عن رأيه في حي مثل المعادي في القاهرة والساحل في الإسكندرية‏.‏

الأهرام‏:‏ هذا ليس موجودا بالشارع‏!‏
د‏.‏نظيف‏:‏ أنا أعطي لك مثالا علي القدرة الإدارية‏..‏ ونحن لدينا تطوير كامل للقدرة الإدارية‏,‏ أما بخصوص الشارع فمن يقول إن الحكومة غائبة في الشارع‏!‏ هذا الكلام ليس صحيحا‏..‏ لكن الشارع مشكلة كبيرة‏..‏ فعندما نتحدث عن المرور‏..‏ كل الناس شهدت رجال المرور في شهر رمضان الماضي‏..‏ المرور كان منسابا في شهر رمضان‏,‏ هذا معناه أننا لدينا قدرة‏..‏ لكن لابد من التعاون والمشاركة المجتمعية‏,‏ انضباط الشارع في معظم دول العالم‏..‏ ليس بجهود الحكومات وحدها‏..‏ وإنما من خلال تعاون الشعوب مع الحكومات‏..‏ ونحن محتاجون إلي تطوير ثقافة الشارع المصري في احترام القواعد‏..‏ حتي بدون وجود من يفرض تطبيقها‏..‏ فمن المفروض أن احترم إشارة المرور‏..‏ حتي لو لم يكن هناك عسكري المرور‏..‏ علينا احترام نظافة الشارع المصري حتي بدون أن يكون هناك عسكري يقول لا ترم ورقة أو سيجارة‏..‏ هذه ثقافة يجب أن تتغير‏..‏ ومع ذلك فإن المحليات تقوم بجهد غير عادي‏..‏ ففي القاهرة مثلا هناك مسئولية جمع ملايين الأطنان من القمامة يوميا وهذا جهد غير عادي‏.‏

الأهرام‏:‏ هناك من يتحدثون عن عدم قدرة الحكومة علي عمل مواقف للسيارات وتحول الشارع كله إلي موقف ومازال ضحايا المرور والشارع في مصر من أعلي المعدلات في العالم إضافة لعدم القدرة علي ضبط الرخص وضبط الشارع؟
د‏.‏نظيف‏:‏ اتفق معك في الكثير من هذه الملاحظات‏..‏ لكن هناك مسئولية علي الحكومة وهناك مسئولية علي المواطنين‏,‏ الحكومة تقوم بجزء من هذا الدور‏..‏ مثلا عندما ننشئ طريقا مثل القاهرة ـ أسيوط الغربي نعمل له ازدواجا‏..‏ ونحن قمنا بدراسة حول الحوادث علي الطرق فوجدنا أن جزءا كبيرا منها يقع علي هذا الطريق‏..‏ وهي تحدث لأن الطريق حارة واحدة‏(‏ فردي‏)‏ ذهابا وإيابا‏,‏ لكن عندما نعمل الطريق مزدوجا وتم افتتاح المرحلة الأولي منه ما بين القاهرة وبني سويف‏..‏ بالفعل قلت الحوادث بدرجة كبيرة جدا‏..‏

فهذا جزء استثماري علي الطريق‏,‏ تحسين الأمان علي الطريق‏,‏ تحسين الوجود الشرطي علي الطرق‏..‏ مطلوب طبعا‏..‏ ونحن نعمل فيه لكن لابد أن نعرف أننا لا نستطيع أن تعمل الحكومة بمفردها‏..‏ لابد أن يسهم المواطنون مع الحكومة من خلال احترام القوانين فقط ولو احترم الجميع القوانين لما حدثت مشكلات وأزمات تجد أزمة في الشارع مثلا بسبب قيام شخص بوقوف سيارته‏’‏ صف ثان‏’‏ في الشارع‏..‏ هذا الشخص هو الذي خالف قواعد المرور وليس عسكري المرور هو الذي أمره بذلك‏..‏ أرجو تخيل عدم وجود استثمارات في مترو الأنفاق بالقاهرة الكبري‏,‏ مثلا ماذا سيكون شكل المرور في القاهرة الآن وهي مدينة يبلغ تعدادها نحو‏16‏ مليونا وفي أي زيارة لك إلي باريس ولندن وهما من المدن التي بها شبكات مترو أكثر منا كثيرا بها أزمة مرور باريس بها أزمة مرور‏,‏ ولندن اضطروا لاتخاذ إجراءات في غاية الخطورة لا تستطيع أن تنزل بالسيارة وسط لندن بدون أن تدفع‏5‏ جنيهات استرليني‏.‏

الأهرام‏:‏ لماذا لا نأخذ نحن أيضا إجراءات صارمة مشابهة؟
د‏.‏نظيف‏:‏ نأخذ إجراءات ممكن‏..‏ لكن لكل دولة ظروفها فأي صاحب سيارة في لندن يستطيع دفع قيمة الجنيهات الخمسة إذا كان مضطرا لكن عندنا هل تستطيع أن ندفع مبلغا مشابها؟

البنوك المصرية أصبحت في وضع أفضل من أحوالها قبل‏4‏ سنوات
أعترف بمسئولية الحكومة كاملة عن هموم المواطنين وعلي المواطن الاعتراف بأنه مقصر في حق وطنه تحركنا لمواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية‏..‏ والواقعية تفرض علي المواطنين مشاركتنا العمل والتفكير

الأهرام‏:‏ نمنعه من دخول القاهرة
د‏.‏نظيف‏:‏ أولا الوضع عندنا ليس بالسوء الذي قد يكون موجودا في بعض الدول الأخري خصوصا في حجم المدن‏..‏ وهناك بعض الإجراءات التي من الممكن أن تأخذ وقتا أطول أو وقتا أقل‏..‏ لكننا نسير في عملية التعديل والتصحيح طوال الوقت‏..‏ والحكومة لديها الآن خطة كاملة للقاهرة تم إقرارها أخيرا‏..‏ لكن عمل الحكومة يمثل الشق الأول في الموضوع أو المعادلة أما الشق الثاني المرتبط بالتطبيق فهو يتطلب مشاركة شعبية‏..‏ فنحن لا نستطيع أن نحل مشاكلنا بالاعتماد علي الحكومة فقط وأنا شخصيا اعترف بهذا الأمر بصفتي رئيسا للحكومة فلابد من مساهمة المواطنين مع الحكومة‏.‏

الأهرام‏:‏ هل سيتم تطوير نظام الحكم المحلي لرفع درجة المشاركة الشعبية ومتي سيتم صدور هذا القانون؟
د‏.‏نظيف‏:‏ هذا القانون تحت الدراسة وهو طبعا جزء من القوانين التي وضعت ضمن البرنامج الانتخابي للرئيس مبارك‏,‏ وبالتالي فهو تحت الدراسة ويتم حاليا النظر في تأثيره‏..‏ وفي مؤتمر الحزب ترك الحديث في هذا الموضوع وتحدث عن اللامركزية وإمكانية تطبيقها‏..‏ وهذا جزء من هذا الموضوع‏..‏ وأتمني طبعا ألا نطبق اللامركزية قبل تطوير وتقوية الحكم المحلي‏.‏إذن هناك شقان شق تنفيذي وشق شعبي‏.‏

الأهرام‏:‏ في مؤتمر الحزب الأخير‏..‏ هناك ثمة تردد في السير نحو هذه الاتجاه نظرا لضعف بنية الحكم المحلي‏!.‏
د‏.‏نظيف‏:‏ لا يوجد تردد في هذا الاتجاه‏.‏ ولكن يوجد واقع عملي نأخذه في الاعتبار لأننا لا نستطيع أن نبني هذه الهياكل في يوم وليلة ولا نحلها بقرار ولكن نحلها من خلال العمل الدءوب في هذا الاتجاه‏.‏ المثال الذي قدمته والخاص بتطوير العمل والأداء داخل الأحياء مثال جيد‏,‏ ليس لأنه يقدم خدمة أفضل للمواطنين فقط‏,‏ لكن أيضا لأنه يوفر معلومة أفضل ويقدم قاعدة بيانات وافية‏,‏ ويسهل من اتخاذ القرار‏,‏ مثلا تريد أن تبني مدرسة جديدة كيف تستطيع أن تحدد موقعها وهذه ستكون سلطة محليات وليس سلطة وزارة التربية والتعليم‏,‏ أي لامركزية عملية وهذا ما أقصده بإمكانية تنفيذ القرار عمليا وعلي الأرض‏.‏ هذا القرار من أجل أن تتخذه الآن يحتاج إلي آلية معينة ليست متوافرة الآن في المحليات لكنها موجودة في وزارة التربية والتعليم‏,‏فلابد من وجودها في المحليات حتي لا يكون متخذ القرار هو صاحب الصوت الأعلي ونحن مازلنا في مرحلة تحول‏.‏ وهذا التحول له أبعاده التي يجب أخذها في الاعتبار من حيث قدرتنا علي إحداث هذا التحول‏.‏

عصابات تهريب الشباب
الأهرام‏:‏ كنا نشكو في السابق من الهجرة غير الشرعية‏,‏ وهي عملية تتم بطريقة فجة‏..‏ وفي الفترة الأخيرة حصلت حوادث ضخمة‏,‏ وظهر أن هناك جريمة نصب كبري شبيهة بتوظيف الأموال‏.‏ وبرغم بشاعة هذه الجرائم‏,‏ لكن مازال الضحايا يتساقطون‏.‏ هل ستترك الحكومة هذا المجال وتنتظر؟
د‏.‏نظيف‏:‏ لا طبعا‏..‏ والدليل علي ذلك أننا نعمل في أكثر من اتجاه‏:‏ الاتجاه الأول مرتبط بالجانب الأمني الخاص بوزارة الداخلية من خلال متابعة السماسرة الذين يحاولون إغراء الشباب بالهجرة غير الشرعية‏.‏ وهناك متابعة أمنية لمثل هذه العناصر وسنستمر ونتوسع فيها‏.‏ والاتجاه الثاني مرتبط بالتوعية‏..‏ والحكومة أصدرت بيانا تناشد شبابنا بعدم الاستسلام لمثل هذه الإغراءات التي تبيع الوهم بالأساس‏..‏ وأنا أري أن هناك ظواهر ضخمة في هذا الموضوع‏20‏ و‏30‏ ألف جنيه وأحيانا يتم اقتراض هذه المبالغ‏..‏ إذن إذا كان لدي هؤلاء الشباب القدرة علي دفع هذه المبالغ أو اقتراضها فإن السؤال الذي يطرح نفسه‏..‏ لماذا لا يقومون باستثمار هذه المبالغ في مشروعات داخل مصر؟ الإجابة البسيطة‏:‏ هو الوهم الذي يصور لهم إمكانية أن يصبح الواحد منهم مليونيرا إذا وضع هذا المبلغ في الهجرة غير الشرعية إلي أوروبا‏.‏

الأهرام‏:‏ ألا توجد آليات لتنظيم عملية الاستثمارات الصغيرة؟
د‏.‏نظيف‏:‏ نعم عندنا آليات لهذا الموضوع وفي أكثر من مكان‏,‏ منها الصندوق الاجتماعي للتنمية‏..‏ منها الجمعيات الأهلية التي تقوم بدور كبير في عمليات التمويل متناهي الصغر‏,‏ عندنا بنك ناصر في المحافظات‏,‏ صناديق الأسر المنتجة‏,‏ وزارة التضامن الاجتماعي‏,‏ لدينا آليات عديدة والأعداد فيها متزايدة‏.‏ وللأسف نحن نركز علي بعض الأشخاص الذين سعوا وراء الوهم ونتجاهل الآلاف الذين يأخذون قروضا منتظمة وصغيرة من هذه المنافذ كلها ويعملون مشروعات وينجحون فيها‏,‏ وهم يقدرون ينحو‏300‏ ألف شاب‏.‏

الأهرام‏:‏ عودة الظاهرة وبهذه الطريقة الواسعة بهذا التدافع برغم حوادث الغرق العديدة‏,‏ ألا يشكل ذلك مدعاة للقلق؟
د‏.‏نظيف‏:‏ بعض المؤشرات تقول إن ظاهرة الهجرة غير الشرعية موجودة في قري بعينها وهذا يدل علي أن هذا ليس تقصيرا حكوميا‏.‏ لكن قد تكون هناك عصابات تهريب تعمل في هذه القري بالتحديد أو قد يكون ذلك نوعا من التقليد لآخرين‏.‏ فعندما ينجح واحد في الهجرة ثم يعود ويقوم بإنشاء منزل جميل أو تظهر علي أسرته مظاهر الثراء‏,‏ فشيء طبيعي أن يحاول الآخرون أن يعملوا مثله‏.‏

حركة الحكومة سريعة
الأهرام‏:‏ هل ستقوم الحكومة بتنظيم قوافل توعية لهذه القري؟
د‏.‏نظيف‏:‏ نعم نحن نتوجه إلي هذه القري الآن‏..‏ ووزارة القوي العاملة تعمل في هذا الاتجاه والصندوق الاجتماعي توجه أيضا إلي هناك‏.‏

أما الظاهرة الأخري التي استرعت الانتباه في عمليات الهجرة غير الشرعية فهي انخفاض مستوي السن وهذا يعني أن المهاجر غير الشرعي ليس شخصا استبد به طول الجلوس بدون عمل وسافر من شدة اليأس‏..‏ وهذه كلها ظواهر يجب أخذها في الاعتبار كي نكون واقعيين وموضوعيين عند النظر في هذه المشكلة‏..‏ لكن هذا لا يعني أننا نتبرأ من مسئولياتنا تجاه هذه الظواهر السلبية‏.‏

الأهرام‏:‏ العام الماضي كانت هناك ظواهر سلبية في القطارات لكن الآن هناك تطور في القطارات‏.‏
د‏.‏نظيف‏:‏ المهم أن تكون لدينا استجابة سواء للظاهرة أو المشكلة أو المطلب‏..‏ واعتقد أن هذه الحكومة علي استعداد دائما أن تستمع وتحلل‏..‏ وعلي استعداد لأن تتجاوب وتستجيب وتضع حلولا وتشرح الحلول للناس‏.‏

الأهرام‏:‏ حدث تطور في السكك الحديدية المصرية‏..‏ هل تتابع البرنامج الخاص بها؟
د‏.‏نظيف‏:‏ بالطبع نعم‏..‏ وفي منظومة الأمان بالذات لم يصل مستوي الخدمة إلي المستوي المطلوب‏..‏ لكننا نسير في هذا الاتجاه‏.‏ عندنا اليوم خطط للتطوير كبيرة جدا‏,‏ ودائما ما نسمع عن الحوادث وضحايا القطارات‏,‏ وما لا يعرفه الكثيرون أن هذه الحوادث لا تحدث ليلا وإنما تحدث جراء شيء بسيط جدا‏(‏ المزلقانات‏)‏ ونظرا لتكرارها بصورة شبه شهرية فإنها لا تستلفت الانتباه وان كانت حصيلتها الإجمالية تفوق الحوادث الكبيرة التي تلفت أنظار الجميع مثل حادث اصطدام قطار بآخر ونحن اليوم لدينا خطة طموح جدا لتطوير جميع المزلقانات‏,‏ وهنا أود الرجوع إلي نقطة مهمة وهي أننا لم نكن نستطيع أن نقوم بذلك في فترات سابقة‏,‏ لماذا؟ لأننا لم تكن لدينا الموارد في سياسة التنمية الاقتصادية التي نقوم بها حاليا‏,‏ فمن خلالها توافرت لدينا الأموال لتطوير المزلقانات وإنشاء الطرق في الصعيد نعمل كل ما يحتاجه الناس من خدمات‏,‏ وكان الخط الثالث لمترو الأنفاق مطروحا منذ مدة ولم نستطع تنفيذه لكن شرعنا الآن في تنفيذه لأنه سيسهم في حل مشكلة المرور في القاهرة‏.‏

الاهرام‏:‏ هل حدث تطور بشأن مشكلات الناقلات والعبارات البحرية؟
د‏.‏نظيف‏:‏ طبعا والدليل أن موسم العمرة الماضي لم نسمع شكوي واحدة في هذا القطاع والغريب أننا نركز فقط علي المشكلات في حين أننا لم نسمع شكرا أو مدحا لهذا القطاع بعد تطويره‏,‏ فقد مر موسم عمرة كامل ولم نسمع شكوي واحدة‏,‏ والقضية أيضا هي مسألة سلوكيات فلو كل واحد التزم بميعاده سواء كانت طائرة أو ناقلة لما حدثت أزمات‏.‏

الأهرام‏:‏ في العام الماضي كانت لدينا مشكلات في قطاع النقل البحري والنهري والسكك الحديدية لكن هذا العام حدث تطور‏..‏ ما هي توقعات سيادتك لهذا التطور في العام المقبل؟
د‏.‏نظيف‏:‏ أنا أري انه في غضون المدي الذي حددناه لتطوير السكك الحديدية وهو‏5‏ سنوات‏..‏ لن نري مشكلات في هذا القطاع‏..‏ لكننا بدأنا بالمشكلات الأكثر إلحاحا‏..‏ واعتقد أننا تعاملنا معها بشكل جيد‏.‏

الأهرام‏:‏ هل تبدأ الحكومة في حل المشكلات الكبيرة وتترك الكوارث حاليا؟
د‏.‏نظيف‏:‏ لانحن نعمل في الاتجاهين معا‏..‏ فلا بد أن تكون لدينا حلول طويلة الأجل وأخري قصيرة الأجل‏..‏ ونحن لا نخشي أبدا من مواجهة المشكلات طويلة الأجل‏..‏ فقد تحدثنا عن مشكلات البطالة وزيادة الدخل والدعم‏,‏ وأظن أن هذه المشكلات عاشت معنا لفترات طويلة والحكومة تتحرك بسرعة عند اللزوم في موضوعات معينة‏,‏ فعندما زاد سعر القمح من‏140‏ دولارا إلي‏380‏ دولارا للطن لم يشعر الناس بشيء لأننا خصصنا‏6‏ مليارات جنيه لأن رغيف العيش لم يزد علي‏5‏ قروش‏..‏ إذن نتدخل عند اللزوم بقوة لحل مشكلات تظهر فجأة‏,‏ وهناك مشكلات كثيرة تحدث وقد لا يشعر بها الناس وبالذات في توفير السلع الأساسية للمواطنين مثل لبن الأطفال الذي شعر به الناس‏,‏ لكن عندما تدخلنا لم تعد هناك مشكلة‏,‏ فلابد أن يكون هناك نظرة بعيدة لأن الحكومة لو انشغلت بمعالجة المشكلات كلها دفعة واحدة لما استطاعت مواجهتها‏.‏ ومن أجل ذلك وضعنا برنامجا التزمنا به وكانت لدينا الشجاعة أن نتحمل أن يكون هناك برنامج‏,‏ لأول مرة في مصر‏,‏ موضوع بالأرقام وهو البرنامج الانتخابي للسيد الرئيس ونحاسب عليه من الشعب ومن الحزب ولدينا استعداد للمساءلة‏.‏

الأهرام‏:‏ هل سيادتك راض عن معدلات توفير الوظائف في السوق المصرية؟
د‏.‏نظيف‏:‏ راض جدا‏..‏ لكن يقلقني أكثر اليوم هو قدرتنا علي ملء الوظائف ـ كما ذكرت أكثر من مرة‏.‏ ـ والسبب في ذلك أن هناك فعلا‏’‏ فجوة مهارية‏’‏ وكانت احدي التحديات التي عرضتها في مؤتمر الحزب الأخير‏..‏ وبمنتهي الوضوح هناك فجوة بين فرص العمل التي نوفرها وبين قدرات ومهارات قوة العمل المصرية حاليا‏..‏ هذه الفجوة تاريخية جزء منها مرتبط بنظام التعليم والحل فيه طويل الأجل‏..‏ لذلك أقول إننا لدينا حلول طويلة الأجل وأخري قصيرة الأجل وممكن أن يكون تطوير التعليم أحد الحلول طويلة الأجل بحيث يواكب متطلبات سوق العمل في مصر‏,‏ وسبق أن التقيت مع الشباب في معسكرات وطلبت منهم أن ينظروا إلي سوق العمل ولا ينظروا إلي الشهادة وأنا أقول هذا الكلام من خلال هذا الحوار إلي الأسرة المصرية علينا أن نكون واقعيين في كيفية إعداد أبنائنا لمواجهة الحياة‏.‏

الأهرام‏:‏ هل ستساعد الحكومة هؤلاء وفي أي المجالات؟
د‏.‏نظيف‏:‏ طبعا‏..‏ والمجالات واسعة‏,‏ والحلول طويلة الأجل التي أتحدث عنها وهي أننا نعيد هيكلة التعليم الفني في مصر لأننا نحتاج إلي فنيين أكثر من أي شيء آخر‏..‏ أكثر من خريجي الجامعة‏,‏ فلابد أن أعيد تأهيلهم‏,‏ لابد أيضا حتي علي مستوي التعليم الجامعي أن أعدل قليلا في الأعداد التي أقبلها في الكليات المختلفة‏,‏ فالمسألة ليست مجرد إشباع رغبات أناس يريدون الحصول علي شهادة‏..‏ المسألة هي إشباع رغبات سوق العمل لمصلحة هؤلاء الشباب في النهاية‏,‏ وعلينا مسئولية أن نقول للناس نحن نحتاج إلي أطباء أو مهندسين أو محاسبين أم لا وبأي أعداد‏,‏ ولا يكون التركيز علي عدد ما تحتاجه الكليات وهو التركيز الذي أعمانا عن أي شيء آخر‏,‏ لكن التركيز لابد أن يكون علي ما تحتاجه سوق العمل اليوم عندما نقول إن مهنة التمريض في حاجة إلي أعداد ضخمة أدفع الناس في اتجاهها هذا كله طويل الأجل‏.‏ أما قصير الأجل فأنا لدي مشكلة بطالة مازالت موجودة فالآن عندما أضع برنامجا تدريبيا بـ‏500‏ جنيه لإعداد الشباب بسرعة من أجل إدخاله سوق العمل علي وظائف موجودة بالفعل في الصناعة والمقاولات والسياحة فهذا يعد حلا سريع الأجل‏.‏

الأهرام‏:‏ هناك شباب يشعرون بأنهم مؤهلون بشكل جيد وقادرون علي العمل‏,‏ لكنهم لا يجدون الوظائف المناسبة ماذا تفعل الحكومة لهم؟
د‏.‏نظيف‏:‏ هناك أكثر من نقطة‏,‏ لو هذا الشاب لديه القدرة علي تنفيذ مشروعه بنفسه توفر له الحكومة التمويل من خلال الصندوق الاجتماعي أو جهات التمويل الأخري مادامت تشعر أنك قادر علي تنفيذ مشروعك‏,‏ الفكرة الموجودة بضرورة أن توفر الحكومة الوظائف لهؤلاء هي فكرة خاطئة الحكومة لا توفر وظائف‏,‏ لكنها تهييء مناخا يساعد علي إيجاد وظائف‏,‏ ليست هناك حكومة في العالم توفر وظائف وليست الحكومة المصرية فقط أنت تحاسب الحكومة علي الوظائف التي تم توفيرها أي علي خلق المناخ وهو يوفر وظائف فعلا‏.‏

الأهرام‏:‏ فيما يتعلق بالقطاعات النوعية هناك بعض المشكلات الخاصة بمسألة توقف الحكومة عن شراء محصول القطن من الفلاحين وهو مازال في‏’‏ الشون‏’‏ ولم يتم بيعه‏.‏
د‏.‏نظيف‏:‏ المسألة هل نحرر القطاع الزراعي أم لا نحرره ولا يمكن أن يكون الإنتاج الزراعي في سنة ما أكثر من قدراتنا علي تسويقه‏,‏ فينخفض السعر‏,‏ فأغضب في حين أن هناك سنوات أخري يكون فيها المحصول أقل من قدراتنا علي التسويق ويرتفع سعره ويفرح الفلاح وهذه طبيعة الزراعة لأن الزراعة فيها موسمية عالية‏.‏

الأهرام‏:‏ في كل المجتمعات الحديثة الدولة توفر للزراعة أساليب الاستمرار الحديثة‏.‏
د‏.‏نظيف‏:‏ الدولة تدعم الزراعة‏..‏ فنحن نقدم المياه مجانا‏,‏ في أي دولة في العالم يحدث هذا؟‏!‏ نحن ندعم الكهرباء التي يستفيد منها الفلاح وندعم الفلاح نفسه من خلال بنك التسليف وأحيانا كثيرة نشتري جزءا كبيرا من محصوله لكن هل المطلوب أن نصل إلي مرحلة أن يشتغل الفلاح لمصلحة الحكومة تقول له أزرع وسأشتري كل شيء؟ هل هذا ما نريده من قطاع الزراعة؟‏!‏ نحن نريد أن نزيد من كفاءته من قدرته علي التنافسية‏,‏ وقطاع الزراعة في مصر بحالة جيدة جدا وأنا شرحت هذه النقطة من قبل‏,‏ هناك زيادة في الإنتاج والتصدير هناك زيادة في النمو في هذا القطاع‏,‏ وأعتقد أن الفلاح المصري يعيش عصرا جيدا‏,‏ هناك بعض الأزمات التي تظهر أحيانا مثل أزمة القطن أو غيرها لكن هذا جزء من العملية ومع ذلك فنحن نتدخل بقدر استطاعنا بدون أن نخل باقتصاديات السوق وقامت الدولة بتوفير الأموال لتمويل شراء القطن لكن الدولة لا تشتري القطن بنفسها وهذا ما نفعله كل عام‏.‏

الأهرام‏:‏ هل حلت المشكلة الآن أم مازال أمامها بعض الوقت؟
د‏.‏نظيف‏:‏ المشكلة قابلة للحل وستحل بالقطع وستجد العام المقبل مختلفا تماما وعكس هذا العام‏.‏

الأهرام‏:‏ مازال الفلاحون يشكون من نقص الأسمدة‏.‏
د‏.‏نظيف‏:‏ لا يوجد نقص في الأسمدة ونحن أوضحنا ذلك أكثر من مرة وشرحها وزير الزراعة بمنتهي الوضوح إنتاجنا من السماد أكثر بكثير من استهلاكنا ونحن نصدر أسمدة لكن المشكلة في التسعيرة‏..‏ الناس لا تريد شراء السماد بتكلفته الحقيقية ووزير الزراعة قال لهم هذه الحقيقة أنتم لا تريدون شراء السماد بسعره الحقيقي‏,‏ ونحن الآن نقوم بجدولة هذا الموضوع علي مدي عدة سنوات بعدها يصبح السماد بسعره الطبيعي لكن المشكلة أن الفلاح لا يريد أن يأخذه بسعره الحقيقي‏.‏

الأهرام‏:‏ هل لدي الحكومة تسعيرة للسماد؟
د‏.‏نظيف‏:‏ هناك سعر عالمي وسعر محلي والسعر المحلي غير حقيقي‏.‏

الأهرام‏:‏ ما هي الآليات الجديدة التي ستقدمها الحكومة لتطوير قطاع الزراعة؟
د‏.‏نظيف‏:‏ أهم التحديات التي تواجهنا في قطاع الزراعة‏,‏ وسبق عرضها في مؤتمر الحزب‏,‏ هي مسألة تفتيت الملكية التي حدثت وأدت إلي صعوبة إدارة الثروة الزراعية المصرية‏,‏ وبالتالي تري الحكومة ضرورة تفعيل دور التعاون الزراعي وبشكل قوي في المرحلة المقبلة‏,‏ التعاونيات هي الحل الذي يقلل من تأثير تفتيت الملكية مع بقاء الاحترام للملكية الحالية‏,‏ فنحن لا نستطيع أن نطلب من الناس أن تبيع لبعضها البعض من أجل خلق ملكيات كبيرة‏,‏ لكن نستطيع أن ندير الأرض الزراعية بشكل تعاوني وبشكل أفضل مما هو موجود‏,‏ وزير الزراعة لديه برنامج في هذا الاتجاه والإدارة لا تعني فقط الدورة المحصولية وتحديد ما ينبغي زراعته وما لا ينبغي‏,‏ وإنما تعني أيضا تطوير الأرض نفسها‏,‏ تعني تطوير نظم الري‏,‏ فنحن نريد التحول من الري القديم إلي الري الحديث الذي يوفر لنا المياه‏,‏ نستطيع أن نزرع به مئات الآلاف من الأفدنة الجديدة‏,‏ وأعتقد أننا سنري في المرحلة القادمة برامج تنفيذية جيدة في قطاع الزراعة‏.‏

الأهرام‏:‏ قطاع الخدمات‏,‏ وهو قطاع مهم والحكومة تتحرك فيه بشكل جيد‏,‏ وتعتبره أهم تحدياتها بالذات الخدمات الخاصة بقطاع الصحة فهل سيظهر مشروع التأمين الصحي إلي الوجود هذا العام أم ماذا؟
د‏.‏نظيف‏:‏ نظام التأمين الصحي اليوم تحت الدراسة وهناك بالفعل مشروع تتم دراسته من خلال بيوت خبرة وبالتعاون مع وزارة الصحة وهيئة التأمين الصحي وآمل إن شاء الله أن يري هذا النظام النور خلال عام‏2008.‏

لا عوائق و لا ضغوط
الأهرام‏:‏ الرئيس مبارك أعلن عن بدء تنفيذ البرنامج النووي المصري ما هي تحركات الحكومة في هذا الاتجاه ومتي؟
د‏.‏نظيف‏:‏ الحكومة تحركت بالفعل في هذا الاتجاه‏,‏ والرئيس أصدر قرارا بإنشاء المجلس الأعلي للطاقة النووية‏,‏ وقد اتخذت وزارة الكهرباء والطاقة إجراءات تنفيذية عديدة في أكثر من اتجاه أولا في الجزء الخاص بالأمان النووي لأنه جزء مهم في هذا الموضوع‏,‏ ونحن لدينا أكثر من هيئة تعمل في هذا الموضوع‏,‏ عندنا هيئة الطاقة الذرية‏,‏ هيئة المحطات النووية وهيئة المواد النووية كل هذه الهيئات موجودة ولها تاريخ في مصر واليوم نعمل علي إعادة هيكلة هذه الهيئات وتطويرها وتطوير العاملين فيها والتدريب وإعادة الهيكلة والتنظيم وهذه نقطة مهمة جدا والأمان النووي وهي نقطة أيضا مهمة‏.‏

وهناك تفكير الآن في أن يكون هناك جهاز‏,‏ إن كان هيئة أو غير ذلك‏,‏ ما لم يتحدد شكله هيئة أو غيره بعد للأمان النووي‏,‏ وأن تكون هذه الهيئة مستقلة عن الهيئات الأخري حتي تكون هي الرقيب عليها من حيث الأمان‏,‏ وهناك تعاون كامل مع هيئة الطاقة الذرية‏,‏ وخبراء من الهيئة علي اتصال دائم معنا‏,‏ وسيتم اجتماع مع مجموعة من الخبراء بنهاية هذا الشهر من أجل تدقيق البرنامج النووي المصري‏,‏ وهناك دراسة يجري إعدادها حول الجدوي الاقتصادية للمحطات النووية‏,‏ عندنا دراسة مبدئية ندققها أيضا ونراجعها من خلال الهيئة من أجل تحديد عدد المحطات وتكلفة التمويل لهذه المحطات وغيرها‏,‏ ودراسة أيضا يجري إعدادها لتحديد مواقع المحطات النووية بما في ذلك موقع الضبعة القديم وإعادة دراسته ومدي جدواه في ضوء الظروف الحالية‏,‏ فهذا الموقع تم اختياره في السبعينيات فهو جزء من هذه الدراسة‏.‏ إذن هناك مجموعة كبيرة من الدراسات التي بدأتها الحكومة ونتوقع أن نعرض تباعا نتائج هذه الدراسات خلال الشهور القادمة علي المجلس الأعلي للطاقة النووية‏.‏

الأهرام‏:‏ هل سيتم عمل مناقصة قريبا؟
د‏.‏نظيف‏:‏ ليس الآن وسوف تقوم إحدي هذه الدراسات بإعداد كراسة الشروط والمواصفات للمحطات النووية في مصر‏,‏ سواء من حيث تحديد عدد معين أو شكل معين‏.‏ طبعا الاتجاه السائد أو العام هو البدء بمحطة واحدة ثم ننطلق إلي عدد من المحطات كما قال السيد الرئيس لكن لن نبني أربع محطات دفعة واحدة حتي لو كان القرار بإنشاء أربع محطات والمؤكد أن نبدأ بمحطة واحدة ثم نبني المحطات الأخري تباعا‏,‏ وآمل إن شاء الله أن نعلن الجدول الزمني الكامل للبرنامج النووي المصري خلال عام‏2008‏ وهذا هو الهدف الماثل أمامنا الآن‏.‏

الأهرام‏:‏ هل هناك صعوبات مالية أو ضغوط دولية تواجه هذا البرنامج؟
د‏.‏نظيف‏:‏ لا‏,‏ إطلاقا لا توجد مشكلة تمويل نهائيا في ضوء دراسة الجدوي المبدئية التي تمت لأننا نمول الآن بالفعل إنشاء محطات للطاقة الكهربائية باستخدام الغاز الطبيعي أو بالرياح أو بغيرها وتقول دراسات الجدوي‏:‏ إن جدوي المحطات النووية أصبحت مثل جدوي المحطات الكهربائية إذن فالتمويل الموجه لهذه يمكن أن يوجه لتلك ولا توجد أعباء إضافية علي المواطن المصري نتيجة إنشاء المحطات النووية وهذا ما نود أن نطمئن الناس إليه‏,‏ فالمسألة مدروسة اقتصاديا بشكل جيد فهل شعر المواطن المصري من قبل بأعباء إنشاء المحطات الكهربائية آخرها المحطة العملاقة التي افتتحها الرئيس مبارك في شمال القاهرة‏,‏ وقبل ذلك كان قد افتتح المحطة الموجودة في الطريق الصحراوي بالنوبارية وغيرها‏,‏ والبرنامج النووي المصري موجود والحمد لله وقطاع الكهرباء قطاع متوازن قادر علي تمويل استثماراته الجديدة‏,‏ وطبعا هناك دعم من الدولة لفاتورة الكهرباء من أجل محدودي الدخل‏,‏ ما عدا ذلك فالقطاع متوازن واثق تماما في قدرته علي تنفيذ البرنامج النووي‏.‏

الأهرام‏:‏ ألا توجد عقبات دولية؟
د‏.‏نظيف‏:‏ لا توجد عقبات دولية بل علي العكس هناك ترحيب دولي لإعلان السيد الرئيس دخول مصر عصر المحطات النووية للطاقة السلمية‏,‏ وذكر هذا الموضوع رئيس البنك الدولي زوليك خلال زيارته لنا بالقاهرة أخيرا‏,‏ حيث طرح الموضوع معي فالعالم كله مرحب بهذا الإعلان وعلاقتنا بالهيئة الدولية للطاقة الذرية جيدة جدا ومصر من الدول التي تخضع لاتفاقية منع الانتشار النووي‏,‏ وبالتالي لا توجد لدينا مشكلات في هذا الموضوع‏.‏ ولدينا العديد من الاتفاقيات الدولية مع عدة دول وليست دولة واحدة منها الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا واليابان وغيرها في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية‏.‏

الأهرام‏:‏ برنامج الخصخصة المثير للجدل هل هناك أشياء جديدة مطروحة للبيع في مصر؟
د‏.‏نظيف‏:‏ برنامج للخصخصة مازال قائما وهو يعرض علينا باستمرار ونحن وضعنا له محددات معينة وترتبط بماهية الحاجات التي يجب أن تطرح للقطاع الخاص للملكية أو للإدارة وما هي الأشياء التي نري تأجيلها أو عدم بيعها إطلاقا في هذه المرحلة‏,‏ فهناك محددات في صناعة الدواء‏,‏ وهناك محددات في الفنادق نحن وضعناها‏,‏ وأعتقد أن برنامج الخصخصة يسير بشكل جيد ولا يوجد جديد في ذلك‏.‏

الأهرام‏:‏ هل هناك مشروعات كبيرة مطروحة للبيع؟
د‏.‏نظيف‏:‏ ليس هناك أشياء كبيرة مثل بنك القاهرة مثلا‏.‏

الأهرام‏:‏ اعتقد ان بنك القاهرة يسير بشكل جيد
د‏.‏نظيف‏:‏ نعم بشكل جيد‏.‏

الأهرام‏:‏ متي يبدأ؟
د‏.‏ نظيف‏:‏ نحن أتينا بمستشار الطرح وهو يعمل الآن وعندما ينتهي في خلال أسابيع من دراسته ونتوقع أن يتم طرح كراسة الشروط والمواصفات الخاصة به في الربع الأول من العام القادم‏.‏

الأهرام‏:‏ هل هناك إقبال علي شراء البنوك في مصر؟
د‏.‏نظيف‏:‏ كما سبق القول هناك إقبال من القطاع الخاص علي الاستثمار في مصر بشكل عام ويجب أن نستغل هذه الفرصة ويجب ألا يكون لدينا أي مخاوف‏,‏ لأننا قادرون تماما كمجتمع وحكومة ودولة علي أن نستوعبه في مصر‏..‏ لأنه هو القادم إلينا فهو الذي يثق فينا ويضع أمواله عندنا وليس العكس‏..‏ وهذا مفهوم ثقافي مهم جدا يجب أن نعيه لأن البيع ليس معناه أننا نبيع البلد وأن المشتري يأخذ البلد ويمشي‏..‏ لأن الاستثمار ليس بيعا‏,‏ الاستثمار هو قيمة مضافة توضع في البنك أساسا‏..‏ كلمة استثمار تعني القيمة المضافة‏,‏ هذه القيمة توضع داخل البلد وليس خارجها‏..‏

بمعني أنها تترجم إما إلي زيادة في الاقتصاد القومي في شكل صادرات وإنتاج يباع داخل البلد وفي شكل فرص عمل وبالتالي زيادة في دخول الأفراد ينتج عنها عائد يأخذه هذا المستثمر‏.‏ وهذا طبيعي جدا وإلا لماذا يأتي للاستثمار من الأصل والشطارة تقول أيضا إنه كلما زاد هذا العائد أغرينا المستثمر بإعادة استثمار هذا العائد داخل البلد‏,‏ والدليل علي ذلك أنه مازال التدفق هو التدفق الجاري وأحد الأشياء التي أدت إلي أن يمتلك ميزان المدفوعات المصري هذه الإيجابية هو التدفق الاستثماري وهذا معناه أن الأموال التي دخلت البلد أكثر من الأموال التي خرجت فأين الخوف إذن‏,‏ عندما تزيد الأموال الخارجة عن الأموال الداخلة يصبح هناك مبرر للخوف وعلينا أن نصبح حذرين ونقول لا نريد استثمارا أجنبيا‏.‏

الأهرام‏:‏ هناك موضوع حساس وهو الخاص بالأجور فالحكومة مازالت أكبر مشغل في مصر هل هناك تفكير لإصلاح أوضاع أجور الموظفين في مصر؟
د‏.‏نظيف‏:‏ هناك برنامج أعلنه السيد الرئيس والحكومة معنية بتنفيذه ونحن نسبق هذا البرنامج‏,‏ فهذا البرنامج كان يطالب بمضاعفة الأجور في غضون‏6‏ سنوات بالنسبة للفئات الأدني في هيكل السلم الوظيفي لكن الحكومة وبعد مرور سنتين فقط‏,‏ وصل ارتفاع الأجور إلي‏60%‏ من قيمة مضاعفته عند بدء البرنامج ونحن نسير بشكل جيد في هذا الموضوع وكل ما تحين الفرصة لزيادة الأجور سوف نستغلها وهذا بشكل عام ونحن الآن وضعنا كادرا جديدا للمدرسين بزيادة‏50%‏ في سنة واحدة وتزداد عند إتمام بقية الكادر‏.‏

أنا متفائل
الأهرام‏:‏ لماذا تتكرر الإضرابات العمالية من حين لآخر في قطاع الأعمال العام؟
د‏.‏نظيف‏:‏ هذه ظاهرة عادية جدا‏,‏ وتحدث نتيجة تطوير قانون العمل نفسه الذي يعطي أيضا حق الإضراب‏..‏ لكن الإضراب له قنوات شرعية وفي النهاية هناك عمال يطالبون بحقوقهم‏,‏ وهناك من يستمع لهم وهناك من يفاوضهم وهناك من يستجيب لهم‏..‏ لكن ما نؤكده هو أن الإضراب له قنوات شرعية‏,‏ والحكومة علي استعداد دائما للتدخل والاستجابة عندما يكون هناك مطلب شرعي في المقابل لا نري ضرورة لاستغلال حق الإضراب بشكل سلبي من بعض العناصر وهذا شيء مهم جدا‏.‏ لكن تعالوا نحدد قوة العمل في مصر وهي تقدر بـ‏20‏ مليون شخص في حين أن موظفي قطاع الأعمال العام حوالي‏320‏ ألف موظف فقط‏.‏

الأهرام‏:‏ اليست هناك حاجة لوضع حد أدني للأجور في مصر؟
د‏.‏نظيف‏:‏ يوجد مجلس أعلي للأجور في مصر‏.‏ وهناك حد أدني لهذه الأجور‏,‏ وهناك مراجعة مستمرة لهذه الأجور وأحد تكليفات المجلس الأعلي للأجور هو المراجعة المستمرة للحد الأدني للأجور وهذا شيء طبيعي جدا‏.‏

والحد الأدني للأجور مرتبط باشتراكات التأمينات‏,‏ فالناس تشترك علي الحد الأدني من الأجر ولو غيرت هذا الحد الأدني بشكل مفاجئ يمكن أن تشجع الاقتصاد غير الرسمي أي أن القرار الإيجابي من الممكن أن يخلق ظاهرة سلبية‏,‏ في الوقت الذي نحاول أن نشجع فيه الناس علي دخول الاقتصاد الرسمي‏.‏ وعندما يرضي الموظف بألا يؤمن صاحب العمل عليه إلا بالحد الأدني‏,‏ فهذه ظاهرة غير ايجابية وبمرور الوقت سنحاول تطويرها وعندما نصل إلي مرحلة النضج ستزداد مؤسسات القطاع الخاص الداخلة في الاقتصاد الرسمي التي لا تعمل ذلك‏,‏ فكلما أصبح ذلك الحيز الأكبر في أجورنا ودخولنا استطاعت الحكومة أن تحسن من الاقتصاد و تحويل الناس من الاقتصاد غير الرسمي إلي الاقتصاد الرسمي‏.‏

وأنا متفائل بالتطوير الحاصل في قطاع الزراعة‏,‏ متفائل أيضا بإعادة هيكلة الدعم متفائل بالتأمين الصحي الجديد لأن كل هذه الأشياء ستساعد علي دخول الناس إلي الاقتصاد الرسمي من الاقتصاد غير الرسمي وهذه أهم من مسألة حد أدني للأجور‏,‏ لأنني لا أريد حدا أدني علي الورق‏,‏ وليس له قيمة في الواقع إضافة إلي أنه يمكن أن يسبب مشاكل سلبية في الاقتصاد وعندما نطالب بشيء لابد أن نكون واقعيين ونسأل لماذا نريدها وماذا سنعمل بها؟

الأهرام‏:‏ بما أنني جالس مع رئيس الحكومة فأنا أريد أن أختم بأخبار جماهيرية سارة منك للشعب‏.‏
د‏.‏نظيف‏:‏ فكرة أن هناك قرارا واحدا يمكن أن يسعد الشعب كله هي فكرة خاطئة تماما وأرجو أن نكون واقعيين‏.‏

الأهرام‏:‏ نقيب الصحفيين كان معك وتمت الموافقة علي علاوة شهرية للصحفيين قدرها‏200‏ جنيه وهذا أمر نشكرك عليها‏.‏
د‏.‏نظيف‏:‏ أنا ابلغت الأستاذ مكرم أننا مستعدون للعمل والتعاون معه ومع المجلس الجديد للنقابة بقيادته‏.‏

الأهرام‏:‏ البعض قال إنك تحاول أن تصطاد في المياه العكرة‏!.‏
د‏.‏ نظيف‏:‏ أنا يصعب علي‏..‏ ـ وهذا الكلام سبق وأن ذكرته لكم في الإسكندرية أن تكون هناك جرائد مثل الشرق الأوسط والحياة التي تتكلم بلسان حال العرب‏,‏ ونحن نفقد المركز الريادي الخاص بنا ونحن لدينا جرائد ولديكم موارد جيدة‏..‏ فلماذا لا نتم الاستفادة منها‏..‏ بعض الهيكلة وبعض التنظيم وسياسة تحريرية جيدة وتنطلق‏.‏

الأهرام‏:‏ أنا عملت سياسة تحريرية حقيقية وغيرت في الكتاب الكبار وغيرت من الناس الموجودين ووضعت خططا تحريرية‏.‏
د‏.‏نظيف‏:‏ هذا في الصالح العام وفي صالح البلد إذن‏,‏ ومثلا لما نتكلم عن الخصخصة لازم يكون الجورنال لديه سياسة تحريرية للخصخصة‏,‏ وعندما يكون هناك من يهاجم الخصخصة نكتب أسفل الموضوع مثل كل الجرائد المحترمة هذا الرأي يعبر عن رأي صاحبه وليس الصحيفة‏.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى