مقالات الأهرام اليومى

قمة مبارك ـ ساركوزي تركزت علي عملية السلام ولبنان ودارفور

قمة مبارك ـ ساركوزي تركزت علي عملية السلام ولبنان ودارفور مصر تؤيد إطارا للتعاون يلبي احتياجات جنوب وشمال المتوسط وآسيا الصغري مبارك‏:‏ نفكر معا في إيجاد حلول لقضايا المنطقة خاصة المشكلة الفلسطينية ساركوزي يشيد بالخبرة والحكمة التي يتحلي بها الرئيس مبارك المتحدث باسم الرئاسة الفرنسية‏:‏ ساركوزي يرغب في توسيع التعاون الاقتصادي وزيادة الاستثمارات في مصر.

باريس ـ من أسـامة سـرايا‏:‏

الرئيس مبارك ووزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير يستعرضان حرس الشرف لدى وصول الرئيس الى مطار اورلى أسامة سرايا
الرئيس مبارك ووزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير يستعرضان حرس الشرف لدى وصول الرئيس الى مطار اورلى

في جو من الود والتفاهم‏,‏ والحفاوة البالغة بالرئيس حسني مبارك عقدت في قصر الإليزيه بباريس أمس القمة المصرية ـ الفرنسية بين الرئيس مبارك‏,‏ والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي‏,‏ وهو أول لقاء قمة بين الرئيسين منذ تولي ساركوزي رئاسة فرنسا خلفا للرئيس السابق جاك شيراك‏.‏

وقد بدأت محادثات القمة المصرية ـ الفرنسية بلقاء ثنائي اقتصر علي الرئيسين‏,‏ ثم عقد لقاء موسع حضره أعضاء الوفدين‏,‏ وامتد إلي مأدبة العشاء التي أقامها الرئيس ساركوزي تكريما للرئيس مبارك‏.‏ وتناولت المحادثات عددا من القضايا الإقليمية والدولية‏,‏ في مقدمتها سبل تحريك محادثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين‏,‏ وحل الأزمة اللبنانية‏,‏ وتشجيع الحوار بين كل التيارات اللبنانية‏,‏ وسبل تحقيق الأمن والاستقرار في العراق والسودان‏,‏ وقضية البرنامج النووي الإيراني‏.‏ كما تطرقت المحادثات إلي مبادرة الرئيس الفرنسي بشأن المشاركة الأورومتوسطية‏.‏

وقد أكد الرئيس حسني مبارك عمق العلاقات الثنائية بين مصر وفرنسا في المجالات المختلفة‏,‏ وقال‏,‏ عقب مباحثاته مع الرئيس الفرنسي ساركوزي في قصر الإليزيه مساء أمس‏:‏ إني التقيت لأول مرة مع الرئيس ساركوزي‏,‏ وتحدثنا عن العلاقات الثنائية‏,‏ والمشكلات الإقليمية‏,‏ سواء اللبنانية أو الفلسطينية‏.‏

وأضاف‏:‏ إننا نحاول أن نفكر معا في كيفية إيجاد حلول للمشكلات‏,‏ خاصة المشكلة الفلسطينية‏,‏ وأشار إلي أن هناك تقاربا في ظروف المشكلتين الفلسطينية واللبنانية‏,‏ ومصادرها معروفة‏.‏

وأكد الرئيس أن المباحثات تطرقت إلي مبادرة البحر المتوسط‏,‏ التي وصفها بأنها اقتراح طيب جدا‏,‏ لكنه يحتاج إلي الدراسة‏,‏ وأنه ليس هناك الآن مجال للحديث عن تفصيلات هذا الاقتراح‏,‏ معربا عن أمله في أن تنجح المبادرة لمصلحة الضفتين علي حوض المتوسط‏,‏ قائلا‏:‏ إن شاء الله تنجح المبادرة‏.‏

ومن جانبه قال ساركوزي‏:‏ أود أن أقول لكم إنني سعيد لاستقبال رئيس مصر‏,‏ التي لها تأثير كبير جدا‏,‏ وهي دولة مهمة للغاية‏.‏ وأشاد بالخبرة والحكمة التي يتحلي بها الرئيس مبارك‏,‏ وقال‏:‏ لقد تطرقنا لكل الملفات الاقتصادية والثنائية‏,‏ وتحدثنا عن الاتحاد المتوسطي الذي أهتم به مع وزير الخارجية برنار كوشنر‏,‏ وأكد ساركوزي في كلمته أن الموافقة المبدئية للرئيس مبارك أمر مهم جدا وحاسم‏.‏

وأضاف‏:‏ أود أيضا أن أعبر عن تقديري لتأييد الرئيس مبارك لترشيح وزير الاقتصاد الفرنسي السابق لتولي رئاسة صندوق النقد الدولي‏.‏

وسئل الرئيس مبارك عما إذا كان لقاؤه أمس الأول مع وزيرة الخارجية الأمريكية‏,‏ وأمس مع ساركوزي‏,‏ يأتيان في إطار تحركات جديدة لتحريك عملية السلام فقال‏:‏ إن هذه التحركات ضرورة لقضايا المنطقة‏,‏ ولا يمكن أن نظل قابعين مكاننا‏,‏ وإنما لابد أن نعمل‏.‏

وأضاف‏:‏ لقد التقيت مع رايس كما التقيت هنا مع الرئيس ساركوزي‏,‏ ويجب أن نستمر في الاتصال والعمل من أجل حل هذه المشكلات التي قد تدمر المنطقة‏.‏

وصرح السفير سليمان عواد‏,‏ المتحدث باسم رئاسة الجمهورية‏,‏ بأن الرئيس مبارك استعرض خلال المحادثات ما تم التوصل إليه في شرم الشيخ بشأن السلام والأوضاع في الشرق الأوسط‏,‏ كما عرض الرئيس آخر التطورات في المنطقة‏.‏

وقال المتحدث‏:‏ إن محادثات القمة تناولت أيضا الاقتراح الفرنسي بقيام اتحاد أوروبي متوسطي‏,‏ وإن الرئيس ساركوزي أبدي اهتمامه بالتعرف علي رؤية الرئيس مبارك لسبل بلورة هذا الإقتراح‏.‏

وذكر عواد‏:‏ إن الرئيس مبارك أوضح أن مصر مع أي إطار للتعاون المتوسطي يلبي احتياجات وأولويات دول جنوب المتوسط‏,‏ وأن مصر مع بلورة هذا الاقتراح بإنشاء اتحاد متوسطي لدول حوض البحر المتوسط في الشمال والجنوب‏,‏ وآسيا الصغري‏.‏ وأضاف عواد‏:‏ إن محادثات الرئيسين مبارك وساركوزي تناولت ملف العلاقات الثنائية المتشعبة‏,‏ والتعاون الوثيق الذي يربط البلدين‏.‏ وأضاف أن التعاون المصري ـ الفرنسي يشمل مجالات التجارة باعتبار أن فرنسا شريك تجاري مهم بالنسبة إلي مصر‏,‏ ومجالات الاستثمار‏,‏ حيث تعد فرنسا ثالث دولة بالاتحاد الأوروبي من حيث حجم استثماراتها بمصر بعد بريطانيا وهولندا‏.‏

وأشار عواد إلي أن الرئيس مبارك أوفد المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة‏,‏ والدكتور محمود محيي الدين وزير الاستثمار إلي باريس للتمهيد والتحضير للزيارة‏,‏ وقد التقي الوزيران بمسئولين فرنسيين‏,‏ وبحثا معهم سبل الحفاظ علي دعم العلاقات والتعاون‏.‏

وقال سليمان عواد‏:‏ إن هناك تعاونا سياحيا كبيرا بين البلدين‏,‏ حيث تحتل فرنسا المركز الثالث في حجم السياحة الوافدة لمصر بعد ألمانيا وإيطاليا‏.‏ كما أن هناك تعاونا علميا وتكنولوجيا‏,‏ يتمثل في مشروعات كثيرة منها الجامعة الفرنسية‏.‏ وقد أقام الرئيس الفرنسي مأدبة عشاء تكريما للرئيس مبارك والوفد المرافق له‏.‏

وأكد المتحدث باسم الرئاسة الفرنسية أن الرئيس الفرنسي يرغب في توسيع التعاون الاقتصادي مع مصر‏,‏ وزيادة الاستثمارات الفرنسية‏,‏ وأنه يرغب في السير لأبعد مدي في هذا التعاون‏.‏

ومن المقرر أن يستقبل الرئيس مبارك اليوم السيد فرانسوا فيون رئيس وزراء فرنسا الذي يقيم مأدبة عشاء تكريما للرئيس بمقر مجلس الوزراء‏.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى