فاعليات

رسالة “أسامة سرايا” من باريس : مبارك يختتم زيارته لفرنسا بلقاء ساركوزي مرشح الحزب الحاكم للرئاسة

مبارك يختتم زيارته لفرنسا بلقاء ساركوزي مرشح الحزب الحاكم للرئاسة ساركوزي‏:‏ سياستنا في الشرق الأوسط لن تتغير إذا تم انتخابي حرصت علي لقاء الرئيس مبارك لأنه حكيم وخبرته كبيرة أريد دولة فلسطينية مستقلة والأمن لإسرائيل واستقلال لبنان أبوالغيط‏:‏ لا تطبيع للعلاقات العربية ـ الإسرائيلية قبل قيام الدولة الفلسطينية.

باريس ـ من أســامة ســرايا‏:‏

الرئيس مبارك خلال لقائه مع ساركوزى أسامة سرايا
الرئيس مبارك خلال لقائه مع ساركوزى

اختتم الرئيس حسني مبارك زيارته لباريس أمس بلقاء نيكولا ساركوزي‏,‏ مرشح الرئاسة اليميني في الانتخابات الفرنسية‏,‏ تم خلاله بحث قضايا الشرق الأوسط‏,‏ وتبادل الرأي حول القضايا التي تهم مصر وفرنسا‏.‏

وجاء اللقاء في ختام سلسلة اجتماعات عقدها الرئيس مبارك مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك‏,‏ ورئيس الوزراء دومينيك دوفيلبان‏,‏ وعدد من كبار الشخصيات الفرنسية‏,‏ وتم بحث وتبادل الرأي حول قضايا كثيرة‏,‏ من بينها عملية السلام‏,‏ ومستجدات القضية الفلسطينية‏,‏ والأوضاع في لبنان والعراق‏,‏ والبرنامج النووي الإيراني‏,‏ والعمليات الإرهابية الأخيرة في المغرب والجزائر‏,‏ بالإضافة إلي دعم العلاقات الثنائية‏,‏ وقد عاد الرئيس بسلامة الله إلي أرض الوطن‏.‏

وصرح ساركوزي ـ مرشح حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية اليميني الحاكم عقب اللقاء ـ بأنه أكد للرئيس مبارك أن السياسة الفرنسية إزاء الشرق الأوسط ستستمر‏,‏ إذا تم انتخابه رئيسا لفرنسا‏,‏ وسيحتفظ بعلاقات الثقة والصداقة نفسها التي قامت بين الرئيسين مبارك وشيراك‏.‏

وقال‏:‏ إنه كان حريصا علي لقاء الرئيس مبارك الذي يتمتع بخبرة وحكمة كبيرة جدا‏,‏ وإنه يكن إعجابا كبيرا بمصر‏,‏ وله روابط كثيرة بها‏.‏ وأضاف ساركوزي أنه بحث مع الرئيس مختلف قضايا المنطقة‏,‏ واهتم بسماع رأيه فيها‏,‏ وأنه يريد أن تكون هناك دولة مستقلة لفلسطين‏,‏ وأمن لإسرائيل‏,‏ واستقلال كامل للبنان‏.‏

وأكد أنه لو تم انتخابه رئيسا سيحتفظ بعلاقات جيدة مع العالم العربي‏.‏

وقد أوضح أحدث استطلاع للرأي استمرار تقدم ساركوزي علي منافسيه المرشحين لانتخابات الرئاسة‏,‏ حيث حصل علي‏27%‏ مقابل‏25%‏ لمرشحة الحزب الاشتراكي سيجولين روايال‏,‏ و‏19%‏ لفرانسوا بايرو رئيس حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية‏,‏ و‏15%‏ لجان ماري لوبن زعيم الجبهة الوطنية‏(‏ حزب يميني متشدد‏).‏

وفي تصريحات خاصة لــ الأهرام من باريس‏,‏ أكد السيد أحمد أبوالغيط وزير الخارجية أن العلاقات المصرية ـ الفرنسية في تطور إيجابي مستمر‏,‏ وأنه ـ كما أكد الرئيس مبارك في قصر الإليزيه ـ لا يتوقع ولا يتصور أن وجه فرنسا سيتغير إزاء العالم العربي بتغير القيادة السياسية فيها‏.‏

وقال‏:‏ إن ذلك يرجع إلي أن العلاقات العربية ـ الفرنسية‏,‏ خاصة المصرية ـ الفرنسية تتسم بالاستقرار والتفاهم المشترك لمصلحة الطرفين‏,‏ وقضايا الشرق الأوسط‏,‏ كما أن لفرنسا مرتكزات ومباديء أساسية تسير عليها سياستها الخارجية‏,‏ ولا تتغير بتغير الرؤساء والتحالفات‏.‏

وحول المبادرة العربية للسلام مع إسرائيل‏,‏ قال أبوالغيط‏:‏ إن الهدف منها دفع عملية السلام‏,‏ وتحقيق نتائج ملموسة لأجل قيام دولة فلسطينية‏,‏ يتبعه التطبيع العربي مع إسرائيل وليس العكس‏.‏

وأكد أنه لن يكون هناك تطبيع عربي قبل قيام دولة فلسطينية‏,‏ وهذا مبدأ عادل وشرعي ومنطقي لأن الشعوب ـ كما قال الرئيس مبارك ـ سوف تحاسب القيادات‏.‏

وضم الوفد المرافق للرئيس مبارك السادة‏:‏ أحمد أبوالغيط وزير الخارجية‏,‏ وأنس الفقي وزير الإعلام‏,‏ والوزير عمر سليمان‏,‏ والدكتور زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية‏,‏ وسليمان عواد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة‏.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى