فاعليات

مبارك يطالب قمة الرياض بموقف عربي يتبني خطوات عملية لإخلاء المنطقة من الأسلحة النووية

مبارك يطالب قمة الرياض بموقف عربي يتبني خطوات عملية لإخلاء المنطقة من الأسلحة النووية مصر تدعو إلي آلية تشاور لا تقتصر علي الموضوعات السياسية وتتحرر من قواعد البروتوكول خادم الحرمين الشريفين استعادة الثقة في أنفسنا أول خطوة علي طريق الخلاص القمة تبحث الأوضاع بالعراق وفلسطين ولبنان والسودان والصومال.

الرياض ـ من أسامة سرايا‏:‏

الرئيس حسنى مبارك فى الجلسة الافتتاحية للقمة العربية فى الرياض أسامة سرايا
الرئيس حسنى مبارك فى الجلسة الافتتاحية للقمة العربية فى الرياض

أكد الرئيس حسني مبارك أهمية بلورة موقف عربي مشترك يتبني خطوات عملية لإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية‏.‏ وأضاف الرئيس ـ في مداخلته الأولي بالجلسة المغلقة مساء أمس للقمة العربية بالرياض ـ أنه لا يمكن الاستمرار فقط في المطالبة بذلك في وقت يشهد تزايد مخاطر انتشار هذه الأسلحة‏.‏

من جانب آخر‏,‏ طالب الرئيس بأهمية دراسة إمكانات التعاون والتنسيق العربي في تنمية الاستخدامات السلمية للطاقة النووية لمصلحة دول وشعوب الأمة العربية‏,‏ خاصة أن هذه الاستخدامات السلمية حق تكفله معاهدة منع الانتشار النووي‏,‏ بالإضافة إلي اتفاقات الضمانات الموقعة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية‏,‏ مشيرا إلي أن الأمة العربية تمتلك الخبرات والموارد التي تؤهلها لتحقيق الاستفادة من هذه الاستخدامات‏.‏

وفي مداخلته الثانية بالجلسة نفسها‏,‏ أشار الرئيس حسني مبارك إلي أن تفعيل التشاور علي مستوي القمة ينبغي ألا يقتصر علي تناول الموضوعات السياسية والاستراتيجية‏,‏ وأن يتحرر من قواعد البرتوكول والرسميات‏,‏ وقد آن الأوان لعقد قمة عربية تتناول الأبعاد الاقتصادية والتنموية للعمل العربي المشترك‏,‏ وما يتصل بها من أبعاد اجتماعية وثقافية‏.‏

وكانت القمة العربية قد بدأت أعمالها بالعاصمة السعودية الرياض أمس بمشاركة‏16‏ من الملوك والرؤساء العرب‏,‏ إلي جانب ممثلي الزعماء الذين تغيبوا عن الحضور‏,‏ وعدد من رؤساء الدول الإسلامية‏,‏ وممثلي المنظمات الدولية والإقليمية‏,‏ لبحث الأوضاع المتدهورة في العراق‏,‏ وفلسطين‏,‏ ولبنان‏,‏ والسودان‏,‏ والصومال‏,‏ ومن المقرر أن يعتمد القادة العرب في ختام قمتهم اليوم إعلان الرياض‏,‏ والذي يتضمن سبعة عشر بندا تقضي بتفعيل منظومة العمل العربي المشترك‏,‏ وباعتباره رئيس الدورة السابقة للقمة‏,‏ ألقي الرئيس السوداني عمر البشير كلمة في بداية الجلسة الافتتاحية نوه فيها بإجراء رئاسة القمة السابقة اتصالات مع القادة العرب لرفع الحصار عن الشعب الفلسطيني‏,‏ مشيدا في الوقت نفسه بالاستجابة السريعة لمساندة الشعب الفلسطيني‏.‏

وشدد البشير علي ضرورة التزام الرئيس الفلسطيني وقيادة حركة حماس باتفاق مكة‏,‏ مطالبا المجتمع الدولي برفع الحصار الجائر عن الشعب الفلسطيني ودعم حكومته‏.‏

وحول الوضع في دارفور‏,‏ أكد البشير عدم رغبة بلاده في الدخول في مجابهات مع المجتمع الدولي‏,‏ مطالبا بالاقتصار علي الصيغة الإفريقية لمعالجة الأوضاع في الإقليم‏,‏ علي أن تقوم الأمم المتحدة بالدعم المالي والوفاء بالتزاماتها لتحريك عملية السلام بين الأطراف المتنازعة‏,‏ داعيا الدول العربية إلي دعم القوات الإفريقية لتتمكن من أداء مهامها‏.‏

وفي كلمته القصيرة إلي القمة‏,‏ اعتبر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أن اللوم الحقيقي حول ما آلت إليه الأوضاع العربية من تدهور يتحمل مسئوليته القادة والزعماء العرب‏,‏ وليس الجامعة العربية‏,‏ التي وصفها بأنها كيان يعكس الأوضاع العربية الراهنة‏.‏ ورأي أن أول خطوة علي طريق الخلاص تكمن في أن نستعيد الثقة بأنفسنا‏.‏

وفي كلمته قال السيد عمرو موسي الأمين العام لجامعة الدول العربية‏:‏ إن العرب أعدوا أنفسهم للدخول في عملية سلام تنهي النزاع العربي ـ الإسرائيلي‏,‏ وتشهد التطورات في الأسابيع الماضية بذلك‏,‏ وعلي رأس ما حققه العرب يأتي اتفاق مكة في إطار مواجهة موقف خطير تتعرض له المنطقة‏,‏ وارتباطا بذلك يأتي الاتفاق الفلسطيني علي قيام حكومة الوحدة الوطنية التي نحييها ونتمني لها التوفيق في دفع العمل الفلسطيني نحو تحقيق السلام العادل‏,‏ طبقا لإطار مبادرة السلام العربية‏,‏ وبهذه المناسبة أحيي الدول الأوروبية التي اتخذت القرار الصائب والجريء بالاعتراف بالحكومة الفلسطينية الجديدة‏,‏ والتعامل معها‏,‏ وعلي رأسها النرويج التي يمثلها اليوم وزير خارجيتها‏,‏ وأطالب بوقف الحصار الاقتصادي المضروب علي شعب فلسطين‏,‏ فهو حصار غير عادل ولا يخدم إلا أهداف الاحتلال الأجنبي‏.‏ وقال إن هدف العرب واضح ومسجل في مبادرة السلام هذه‏,‏ والتي تلزم كل العرب وتشكل إطار قبولهم‏,‏ والشروط اللازمة للسلام الشامل معهم‏.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى