فاعليات

الرئيس يبحث تنشيط دور إفريقيا في الشئون الدولية بقمة كان

الرئيس يبحث تنشيط دور إفريقيا في الشئون الدولية بقمة كان أبوالغيط بعد الاجتماع الوزاري للدول المشاركة‏:‏ المجتمع الدولي مطالب بدعم جهود التنمية الشاملة وتسوية النزاعات المسلحة لإفريقيا حق ثابت في مقعدين دائمين بمجلس الأمن.

كان ـ من أسـامة سـرايا‏:‏

وزيرا خارجية فرنسا ومالى خلال اجتماع وزراء الخارجية الآفارقة المشاركين فى قمة فرنسا ـ إفريقيا أسامة سرايا
وزيرا خارجية فرنسا ومالى خلال اجتماع وزراء الخارجية الآفارقة المشاركين فى قمة فرنسا ـ إفريقيا

يشارك الرئيس حسني مبارك اليوم في ورشة العمل الرئاسية المتعلقة ببحث تنشيط دور إفريقيا‏,‏ في الشئون الدولية وتفعيل أدائها في المنظومة الحالية للعلاقات الدولية‏.‏ وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للقمة الفرنسية ـ الإفريقية‏,‏ التي تعقد بمدينة كان‏,‏ من المتوقع أن يشدد الرئيس مبارك فيها علي ضرورة إيجاد حلول عاجلة للنزاعات التي تسود عددا من بؤر التوتر بالقارة‏.‏

وسيعرض الرئيس رؤية مصر لتفعيل التعاون الفرنسي ـ الإفريقي‏,‏ وتنشيط دور المجتمع الدولي في دعم جهود القارة الإفريقية لتحقيق التنمية‏,‏ والتعامل الإيجابي لإفريقيا في إدارة العلاقات الدولية‏.‏

وفي تصريحات‏,‏ عقب الاجتماع الوزاري للدول المشاركة في القمة‏,‏ صرح السيد أحمد أبوالغيط وزير الخارجية بأن الرئيس مبارك سوف يشارك في المؤتمر الصحفي الذي سيعقد في ختام القمة‏.‏

وأضاف أبوالغيط أن الوفد المصري كان له العديد من الإسهامات والمداخلات التي تهدف بشكل أساسي إلي زيادة اضطلاع الدول الكبري‏,‏ والمجتمع الدولي بمسئولياتهم تجاه دعم جهود التنمية الشاملة في إفريقيا‏,‏ والإسهام في جهود تسوية النزاعات‏.‏

وأشار أبوالغيط إلي أن الاجتماع ناقش باستفاضة البنود الثلاثة المطروحة علي جدول أعمال القمة‏,‏ وهي المواد الخام والأولية‏,‏ وكيفية استفادة دول القارة الإفريقية منها علي أفضل وجه‏,‏ ومكانة إفريقيا ودورها في المنظومة العالمية‏,‏ وأخيرا إفريقيا ومجتمع المعلومات‏,‏ بما في ذلك صورة القارة في الإعلام‏.‏

في هذا السياق‏,‏ قال الوزير‏:‏ إن الاجتماع بحث مسألة عضوية إفريقيا في مجلس الأمن الدولي‏,‏ بهدف الحصول علي مقعدين دائمين‏,‏ وخمسة مقاعد غير دائمة‏.‏

وأشار إلي أن مصر أكدت مجددا خلال الاجتماع موقفها المتمثل في الحفاظ علي المطلب الإفريقي المتفق عليه منذ قمة سرت قبل عامين‏,‏ والذي تم تعزيزه في العديد من القمم اللاحقة‏,‏ وهو حق إفريقيا في الحصول علي هذه المقاعد‏,‏ وأن الوقت حان لرفع الظلم التاريخي الواقع عليها في هذا الشأن‏.‏

وأضاف أن المناقشات تناولت كذلك كيفية إسهام القارة في إقناع المجتمع الدولي‏,‏ والتفاعل معه في مواجهة مشكلات محددة لا تعتبر القارة مسئولة عنها‏,‏ كالتصحر‏,‏ والاحتباس الحراري‏,‏ والجفاف‏,‏ وما يترتب علي ذلك من تفاقم مشكلات نقص الغذاء‏,‏ وهو ما يستوجب تكثيف الجهود لإقناع المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته في هذا الخصوص‏.‏

وأشار إلي أن الاجتماع بحث الكيفية التي يمكن لإفريقيا من خلالها إقناع المجتمع الدولي باتخاذ مواقف فعالة تؤدي إلي السيطرة علي النزاعات‏,‏ وكيف يمكن للمجتمع الدولي التصدي لهذه النزاعات بشكل يعكس رؤية صحيحة وفهما حقيقيا للأمور‏.‏ ولفت إلي أن المناقشات تناولت العديد من القضايا الساخنة المطروحة علي الساحة الإفريقية كالصومال‏,‏ ودارفور‏,‏ والأوضاع في كوت ديفوار‏,‏ وموضوع تشاد وعلاقتها بالسودان‏,‏ والنزاع الإريتري ـ الإثيوبي‏,‏ وقضية الصحراء‏.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى