سلايدرفاعلياتمنوعات

أسامة سرايا: إبراهيم سعده كان صحفيا مجددا.. وشكل بمهنيته منبرا للثقافة

قال الكاتب الصحفي أسامة سرايا، رئيس تحرير الأهرام الأسبق، إن الكاتب الصحفي الراحل إبراهيم سعده من الصحفيين النبلاء الشرفاء المحترمين، كما أنه كان من أنبه الأجيال الصحفية التي ظهرت في القرن العشرين فحفر اسمه باعتباره من الكبار في المهنة.

وأضاف سرايا، في تصريح لـ”الوطن”، أن “الجيل الحديث من الصحفيين لا يعطي الأجيال الصحفية القديمة حقها من التعبير، ومع مرور الزمن ستظهر قيمة الصحفي المجدد إبراهيم سعدة، الذي كان قلما مجددا في الصحافة والمهنة وفي نفس الوقت خدم صحافة أخبار اليوم حيث جدد دمائها في جيل ثالث عقب جيلي مصطفي وعلى أمين المؤسسين، ثم جيل موسي صبري، كما أنه كان من الناس البنائين الكبار وسجلوا علامة في تاريخ هذه المهنة سواء ككاتب او كرئيس تحرير، وكان يملك قدرة جعل الصحافة منبر مهم للتعبير عن الفكر والثقافة المصرية”.

وأوضح سرايا أنه عمل مع سعده في صحيفة مايو، التي كانت تصدر عن الحزب الوطني، وقال “عملت معه كرئيس لقسم الاقتصاد، عندما كنا نصدر جورنال مايو، وشكل وقتها من الصحافة الحزبية منبرا عظيما، وكانت تلك الفترة من أنصع الفترات في تاريخ مهنتنا، وأشعر أمام الرحيل بأن الصحافة سيحدث لها غياب” مقدما التعازي لأسرة الفقيد.

وتوفي اليوم الكاتب الصحفي إبراهيم سعدة، رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير أخبار اليوم الأسبق، عن عمر ناهز 81 عاما، إثر صراع مع المرض بمستشفى الصفوة بالمهندسين، حيث عاد إلي مصر قادما من سويسرا سبتمبر الماضي بعد مناشدة النائب العام رفع اسمه من قوائم ترقب الوصول لاتهامه في قضية “هدايا الأخبار”، ومن المقرر أن تشيع الجنازة ظهر الغد بمسجد عمر مكرم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى