سلايدرمنوعات

أسامة سرايا: نقيب الصيادلة بلطجي وتعامل بأسلوب همجي ويجب تطبيق القانون

قال الكاتب الصحفي أسامة سرايا رئيس تحرير الأهرام الأسبق، إن ما حدث للزملاء الصحفيين من اعتداء بنقابة الصيادلة ينم عن أن شخصية النقيب “بلطجي”، والبلطجي يجب على الحكومة معاقبته لأن الديمقراطية لا تأتي إلا بالقانون، وأن هناك قانونا في البلد يعلم الناس الأدب ويجب تنفيذه، بحسب تعبيره.

وأضاف سرايا، لـ”الوطن”، أنه يجب رفض قبول ترشيح محيي عبيد في انتخابات الصيادلة؛ لأنه لا يصلح أن يكون نقيب أو شخصية عامة، ويجب على مؤسسات الدولة أن تحمي الناس لأن البلطجة أحد أسباب تأخر الدول بسبب هذه الهفوات، وبالتالي يجب أن يكون هناك احترام للقانون، وأن نحصل كصحفيين على حقنا بشكل قانوني، كما يجب على نقابة الصحفيين أن تتحرك في هذا الإطار وأن يجرى عمل حملات صحفية ضد نقيب الصيادلة لنشر سيكولوجية النقيب الهمجي.

وأكد سرايا، “لست مع قصة عدم نشر اسمه وصورته، بالعكس يجب أن ننشر نوعية هذا الرجل باعتباره ضد الديمقراطية وضد حقوق الناس ومارس البلطجة والأسلوب الهمجي، وبالتالي يجب تنظيم حملات صحفية بوقف العنف والبلطجة وغياب وقيم وأخلاقيات المجتمع وكشف حقيقة نقيب الصيادلة أمام الرأي العام والجمعية العمومية للصيادلة؛ لتكون شريكة في اتخاذ القرار”.

وتعرضت الزميلة إسراء سليمان، الصحفية بجريدة “الوطن”، و3 من الزملاء الصحفيين “عاطف بدر ومحمد الجرنوسي، المصري اليوم، وآيه دعبس، اليوم السابع”، للاعتداء أثناء تغطية تلقي أوراق الترشح لانتخابات نقابة الصيادلة، الإثنين، من قبل أمن النقابة، وأفراد تابعين لمحيي عبيد، نقيب الصيادلة، وفايز شطا مدير النقابة ومستشارها القانوني، ورانيا صقر عضو مجلس النقابة.وتدين “الوطن” الاعتداء الجسدي على الزميلة، وتحطيم هاتفها في أثناء عملها، كما تؤكد الجريدة اتخاذها جميع الإجراءات القانونية حيال الواقعة، مطالبة الجهات المعنية بمحاسبة المسؤولين عن الاعتداء.

بواسطة
الوطن
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى