مقالات الأهرام اليومى

الدور المصري بقيادة مبارك وراء نجاح الاتحاد من أجل المتوسط مصر وفرنسا ملتزمتان بالعمل من أجل السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط فرانسوا فييون رئيس وزراء فرنسا في حوار مع رئيس التحرير‏:‏ أزور القاهرة ومعي‏45‏ شخصية من رؤساء الشركات لدعم العلاقات الاقتصادية وسأوقع اتفاقا بــ‏450‏ مليون يورو علي‏3‏ سنوات

باريس ـ من أسامة سرايا‏:‏
أسامة سرايا
فرانسوا فييون
قبيل بدء زيارته لمصر اليوم‏,‏ وصف رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فييون العلاقات المصرية ـ الفرنسية بأنها خاصة‏,‏ وتغطي جميع المجالات‏,‏ وقال‏:‏ إن مصر وفرنسا تنسقان معا حول المسائل الدولية الكبري‏,‏ فهما تعملان بالتزام لمصلحة السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط‏,‏ وقد التقي الرئيس مبارك والرئيس ساركوزي ست مرات منذ انتخاب الرئيس ساركوزي في مايو‏2007.‏ وأكد فيون أن مصر بقيادة الرئيس حسني مبارك لعبت دورا مهما ومؤثرا في إنجاح الاتحاد من أجل المتوسط‏,‏ وهو نموذج جميل للتعاون بين الشمال والجنوب‏.‏

وأضاف أنه سيصطحب معه في زيارته إلي القاهرة هذا الأسبوع‏45‏ شخصية من رؤساء الشركات الكبري والمتوسطة والصغيرة من أجل تدعيم العلاقات الاقتصادية مع مصر‏,‏ خاصة أن هذه العلاقات تنمو باطراد‏,‏ فأصبح لفرنسا ما يزيد علي مائة شركة تعمل في مصر‏,‏ وتوظف‏40‏ ألف شخص‏,‏ إلي جانب شركات كثيرة تمارس نشاطا تجاريا مع نظيرتها المصرية‏.‏ وقال‏:‏ إن الأزمة المالية العالمية سوف تؤثر علي كل دول العالم‏,‏ لكننا سنعمل مع شركائنا المهمين مثل مصر لمواجهة هذه التحديات‏

‏ وأشار إلي أن الإصلاحات الاقتصادية المصرية من أدوات النجاح لعبور مصر هذه الأزمة‏.‏

وأضاف أن فرنسا عازمة علي مساعدة التنمية في مصر‏,‏ بإسهام مالي يتراوح ما بين مائة ومائة وخمسين مليون يورو سنويا علي مدي ثلاث سنوات‏,‏ لتدعيم الشركات المصرية الصغيرة‏,‏ ومكافحة التلوث‏,‏ وتحسين ظروف معيشة المواطنين‏,‏ وأنه سيوقع أولي الاتفاقيات بهذا الشأن مع نظيره الدكتور أحمد نظيف خلال زيارته إلي القاهرة‏.‏

وأكد أن العالم العربي سوف يمثل في مجموعة الدول الثماني الكبري بعد توسيعها‏,‏ وأن مصر مؤهلة للعضوية نظرا لتاريخها وشعبها وثقلها الحضاري وديناميكيتها الاقتصادية‏.‏

وتحدث رئيس الوزراء الفرنسي عن موضوعات شتي خلال الحوار الذي أجراه معه أسامة سرايا رئيس التحرير‏,‏ قبل بدء زيارته لمصر اليوم‏.‏

وقال عن الأوضاع في غزة‏:‏ إن بلاده تؤيد بشدة توصيل المساعدات الإنسانية إلي القطاع‏,‏ وهو موقف مبدئي لها‏,‏ لكن من المهم أن نضاعف الجهود للتوصل إلي حل سياسي وسلام دائم‏,‏ وإن أوروبا ستعمل بالتنسيق مع الإدارة الأمريكية الجديدة من أجل هذا الحل‏.‏ وقال‏:‏ إن موقف فرنسا ثابت من الملف الإيراني‏,‏ فهي ضد التدخل العسكري‏,‏ وأيضا ضد القنبلة النووية الإيرانية‏,‏ وإن الكرة الآن في الملعب الإيراني‏,‏ فعليها أن ترد علي المتطلبات الدولية‏,‏ خاصة بعد الاقتراحات التي تقدم بها الاتحاد الأوروبي ممثلا في خافيير سولانا‏.‏

وحرص فرانسوا فييون علي تأكيد أن بلاده تحارب كل أشكال العنصرية‏,‏ وأن القانون الفرنسي ليس موجها ضد الإسلام‏,‏ وإنما ضد الرموز الدينية في المدارس العامة‏,‏ سواء كانت إسلامية أو مسيحية أو يهودية‏.‏

وقال‏:‏ إن الإسلام صار اليوم جزءا من المشهد الفرنسي‏,‏ وهو الديانة الثانية في بلاده‏,‏ وقد وصل عدد المسلمين إلي ما يقرب من ستة ملايين‏.‏ وقال‏:‏ أجرينا مشاورات مع‏18‏ اتحادا ومسجدا في فرنسا تمخضت عن إنشاء هيئات انتخابية للمسلمين الفرنسيين‏.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى