مقالات الأهرام اليومى

الأزمة المالية العالمية ومواجهة تداعياتها تتصدر قمة مبارك ـ خليفة في أبوظبي عواد‏:‏ العلاقات الثنائية بين مصر والإمارات تحظي بالاهتمام الأكبر من الزعيمين رشيد‏:‏ نقلة نوعية في علاقات البلدين وآلية جديدة لدعم الاستثمار المشترك أبوالغيط‏:‏ نيودلهي ترحب بانضمام القاهرة لمجموعة الدول الثماني الموسعة أربعة وفود هندية تزور مصر قريبا لوضع الإطار التنفيذي لمجالات الاستثمار

أبوظبي ـ من أسامة سرايا‏:‏
أسامة سرايا
الرئيس مبارك و الشيخ خليفة قبل بدء القمة بابوظبى امس
بحثت أمس القمة المصرية ـ الإماراتية بين الرئيس حسني مبارك‏,‏ والشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بقصر رئيس دولة الإمارات بأبوظبي‏,‏ تطورات الأوضاع في المنطقة‏,‏ وعددا من القضايا الإقليمية والدولية‏,‏ والأزمة المالية العالمية‏,‏ والعلاقات الثنائية وسبل تطويرها‏.‏

وصرح السفير سليمان عواد‏,‏ المتحدث باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس مبارك‏,‏ وأخاه الشيخ خليفة قد عقدا جلسة مباحثات فور وصول الرئيس إلي قصر المشرف‏,‏ تناولت التطورات الإقليمية في الشرق الأوسط والخليج‏,‏ وعملية السلام‏,‏ والملف الإيراني‏.‏ وكشف عواد عن أن مباحثات الزعيمين تناولت القضايا الاقتصادية‏,‏ وأشار إلي أن العلاقات الثنائية بين مصر والإمارات كان لها الاهتمام الأكبر في ضوء ما يربط البلدين من علاقات وثيقة‏.‏

وذكر عواد أن الملف الأساسي في المسألة الاقتصادية كان الأزمة المالية العالمية التي تواجه العالم الآن‏,‏ وتأثيرها علي الدول العربية‏.‏ وقال إن الزعيمين بحثا الخطوات التي يجب اتخاذها في مواجهة تداعيات هذه الأزمة العالمية‏.‏

ومن جانبه‏,‏ أشار المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة إلي أن المرحلة المقبلة سوف تشهد نقلة نوعية في العلاقات الاقتصادية مع دولة الإمارات‏.‏

وقال‏:‏ إن الزعيمين‏,‏ مبارك وخليفة‏,‏ وجها الحكومتين في البلدين إلي إنشاء آلية للاتصال المباشر والسريع والمستمر بين الوزراء لتذليل أي عقبات تواجه الاستثمارات المشتركة‏,‏ أو التبادل التجاري‏.‏ وأشار إلي أن هناك آفاقا واعدة للاستثمار في البترول والغاز والزراعة والسياحة والمناطق الصناعية‏.‏

وصرح المهندس رشيد بأن بداية العام المقبل سوف تشهد وصول أربعة وفود هندية إلي مصر تمثل مختلف المجالات بهدف وضع الإطار التنفيذي لمجالات الاستثمار بين مصر والهند‏.‏

من ناحية أخري‏,‏ صرح السيد أحمد أبوالغيط وزير الخارجية بأن رحلة الرئيس مبارك إلي الهند نجحت في إطلاق حوار استراتيجي بين مصر والهند في جميع المجالات‏.‏ وأشار إلي أن الهند رحبت بانضمام مصر إلي مجموعة الدول الصاعدة‏,‏ وذلك عند توسيع مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبار لكي تصل إلي‏14‏ عضوا‏ وأضاف أبوالغيط أن مصر سوف تشكل بعدا مهما لهذه الدول بصفتها ممثلة لإفريقيا والدول العربية والإسلامية‏.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى