لقاءاتمقالات الأهرام اليومى

مبارك وزعماء العالم يبحثون اليوم في روما سبل مواجهة أزمة الغذاء الرئيس يؤكد شمولية الأزمة ويجدد التحذير من أثر التوسع في إنتاج الوقود من المحاصيل الزراعية قمة مصرية ـ إيطالية في روما تدشن اتفاقا للمشاركة الاستراتيجية بين البلدين مبارك يلتقي ساركوزي وفوكودا اليوم‏..‏ وبيرلسكوني غدا

روما ـ من أسـامة سـرايا‏:‏
أسامة سرايا
الرئيس مبارك يصافح كبار مستقبليه فى مطار فوميتشينو الدولى لدى وصوله الى روما
في خطوة تعكس الاهتمام المصري الكبير بقضية الغذاء العالمي وتطوراتها‏,‏ يشارك الرئيس حسني مبارك صباح اليوم في افتتاح مؤتمر منظمة الأغذية والزراعة‏(‏ الفاو‏)‏ رفيع المستوي‏,‏ الذي يخصص بالكامل لبحث أزمة الغذاء العالمية‏,‏ والتحديات التي تفرضها تغيرات المناخ‏,‏ وزيادة التوجه نحو إنتاج الوقود العضوي من المحاصيل الزراعية‏.‏ ويشارك في المؤتمر ـ الذي يفتتحه رسميا سيلفيو بيرلسكوني رئيس وزراء إيطاليا ـ أكثر من‏40‏ من قادة وزعماء العالم‏,‏ إضافة إلي الأمين العام للأمم المتحدة‏,‏ ورئيسا الصندوق والبنك الدوليين‏,‏ وعدد من رؤساء المؤسسات الدولية المعنية‏.‏

ويتناول الرئيس مبارك في كلمته‏,‏ خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر‏,‏ رؤية مصر لأزمة الغذاء العالمية‏,‏ وضرورة المواجهة الجماعية لها‏,‏ من خلال إجراء حوار دولي جاد لوضع سبل معالجتها في أسرع وقت ممكن‏,‏ وأن تتضمن الحلول مساعدة المزارعين لزيادة الإنتاج من المحاصيل الزراعية‏,‏ وتقديم الدعم المادي والفني من الدول المتقدمة‏,‏ والمؤسسات الدولية للدول الأكثر تأثرا بالأزمة‏.‏ كما سيدعو الرئيس إلي ضرورة وضع ضوابط لاستخدام الحاصلات الزراعية في إنتاج الوقود الحيوي‏,‏ حتي لا يؤدي هذا التوجه إلي تفاقم الأزمة‏.‏

ومن المقرر أن يصدر عن المؤتمر‏,‏ في ختام انعقاده‏,‏ الذي يستمر ثلاثة أيام إعلان روما بشأن الأمن الغذائي العالمي‏,‏ وأن تصدر توصيات محددة بشأن خطة عمل للتعاون في مواجهة الأزمة بين الدول‏,‏ والمؤسسات الدولية والإقليمية‏.‏

وكان الرئيس مبارك والسيدة قرينته قد وصلا إلي العاصمة الإيطالية روما بعد ظهر أمس‏,‏ حيث كان في استقبالهما بمطار فوميتشينو الدولي رئيس المراسم الإيطالية‏,‏ وسفراء البلدان العربية‏,‏ والإفريقية لدي إيطاليا‏.‏

من جانب آخر‏,‏ تعقد مساء اليوم قمة مصرية ـ إيطالية بين الرئيس مبارك والرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو‏,‏ تتناول قضايا الشرق الأوسط‏,‏ والعلاقات الثنائية‏,‏ في ضوء اتفاقية المشاركة الاستراتيجية التي سيتم توقيعها خلال الزيارة بين البلدين‏.‏

وصرح السفير سليمان عواد المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن هذه المشاركة تمثل نقلة نوعية في العلاقات بين البلدين‏,‏ خاصة أن إيطاليا لا تقيم مثل هذا النوع من المشاركة إلا مع دول كبري قليلة مثل فرنسا‏,‏ بريطانيا‏,‏ ألمانيا‏,‏ وأسبانيا‏.‏ وأضاف أن التوصل إلي هذه الاتفاقية المتميزة لا يأتي من فراغ‏,‏ حيث تمثل امتدادا للعلاقات التاريخية المتميزة‏,‏ وتعد إيطاليا الشريك التجاري الأول لمصر بحجم مبادلات يصل إلي‏4‏ مليارات يورو‏,‏ كما أن إيطاليا هي السوق الأولي للصادرات المصرية في العالم‏,‏ وتبلغ استثماراتها في مصر‏3.5‏ مليار يورو‏.‏ وأوضح عواد أن هدف الرئيس مبارك من زياراته وجولاته الخارجية هو دعم التجارة والاستثمار مع دول العالم‏,‏ وليس البحث عن مساعدات‏.‏

وأكد أن زيارة الرئيس الحالية تؤكد أن العلاقات المصرية ـ الإيطالية لا ترتبط بطبيعة الحكومة في روما‏,‏ سواء يمينية أو يسارية‏,‏ حيث تربطنا صلات وثيقة بكل الحكومات الإيطالية‏,‏ كما يرتبط الرئيس بعلاقات قديمة وقوية مع رئيس الوزراء الإيطالي الجديد سيلفيو بيرلسكوني‏.‏ وقال إن الزيارة تهدف أيضا إلي توضيح الحقائق بشأن عملية السلام في الشرق الأوسط أمام الحكومة الإيطالية الجديدة‏,‏ وضمان استمرار الدور الإيجابي‏,‏ الذي تمارسه إيطاليا في قضايا المنطقة‏.‏

ويشهد الرئيس مبارك ـ خلال زيارته إيطاليا‏,‏ التي تستمر أربعة أيام ـ توقيع‏6‏ اتفاقيات‏,‏ أبرزها مذكرة تفاهم حول إنشاء مشاركة استراتيجية بين مصر وإيطاليا‏,‏ إضافة إلي اتفاقيات أخري تتعلق بالتعاون في القطاع البحري‏,‏ وصناعة الصيد‏,‏ وترميم المتحف المصري‏,‏ وإنشاء جامعة مصرية ـ إيطالية في مصر‏.‏ كما سيتم ـ خلال القمة ـ الإعلان عن اعتبار‏2009‏ عام إيطاليا ـ مصر‏,‏ للعلوم والتكنولوجيا‏.‏

و يلتقي الرئيس حسني مبارك‏,‏ مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اليوم علي هامش قمة الغذاء العالمي‏,‏ لبحث عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك‏.‏ كما يلتقي الرئيس مبارك مع رئيس وزراء اليابان فوكودا علي هامش المؤتمر‏.‏

من ناحية أخري دعا جاك ضيوف الأمين العام لمنظمة الزراعة والأغذية‏(‏ الفاو‏)‏ الدول الغنية إلي زيادة مساعداتها تدريجيا للتنمية الزراعية لمواجهة ارتفاع أسعار الغذاء‏.‏ جاء ذلك قبل ساعات من انعقاد المؤتمر الدولي‏,‏ الذي دعت إليه الفاو لمناقشة الأمن الغذائي في العالم‏.‏

وأشار ضيوف ـ في مقابلة مع صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية ـ إلي أن المساعدة لابد أن تزيد إلي‏10‏ أضعاف‏,‏ أي إلي‏30‏ مليار دولار سنويا‏,‏ لمساعدة الدول النامية علي زيادة مستويات الإنتاج‏.‏ وأضاف أن الطريقة الوحيدة لمواجهة الأزمة هي زيادة إنتاج الغذاء‏,‏ خاصة في الدول الفقيرة‏.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى