مقالات الأهرام اليومى

قمة مبارك وساركوزي تركز علي العلاقات الاقتصادية وزيادة الاستثمارات لمصر الرئيس‏:‏ مصر وفرنسا تعملان لحل الأزمة اللبنانية ..‏ ولدينا حلول لمشكلة ارتفاع الأسعار مبارك يلتقي مع رجال الأعمال الفرنسيين‏..‏ ويؤكد ضرورة المواءمة بين الإصلاح ومقتضيات العدل الاجتماعي باريزو‏:‏ الإصلاحات الجمركية والإدارية أدت إلي زيادة أنشطة الشركات الفرنسية في مصر

باريس ـ من أســــامة ســــرايا‏:‏
أسامة سرايا
الرئيس حسنى مبارك يلقى كلمته المهمة امام مجلس ارباب الاعمال الفرنسى
.. وخلال لقائه بالرئيس السابق جاك شيراك

في جو ودي يعكس الصداقة الكبيرة بين الزعيمين‏,‏ عقد الرئيس حسني مبارك مساء أمس لقاء قمة مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بمقر الرئاسة الفرنسية في قصر الإليزيه‏.‏

وتناول الزعيمان في قمتهما عددا من القضايا السياسية والاقتصادية‏,‏ من بينها الوضع الحالي علي الساحة الفلسطينية وأهمية المتابعة الجادة بما يؤدي الي ازالة عقبات التفاوض بين الفلسطينيين والإسرائيليين وبما يدفع للاتفاق نحو عملية السلام في الشرق الأوسط‏.‏

وحظيت الأزمة اللبنانية باهتمام الرئيسين مبارك وساركوزي خلال المباحثات‏,‏ علاوة علي بحث تطورات الأوضاع في المنطقة‏,‏ وتطرقت القمة الي بحث سبل دعم العلاقات الثنائية بين مصر وفرنسا في مختلف المجالات السياسية والاجتماعية وخاصة الاقتصادية‏,‏ كما بحث الرئيسان خلال قمتهما المبادرة الفرنسية المعروفة باسم الاتحاد من أجل المتوسط ـ عملية برشلونة‏.‏

وتطرق لقاء الرئيس مع ساركوزي الي بحث الأزمة الراهنة للاقتصاد الدولي‏,‏ التي تمثل موضوع الساعة لدول العالم‏,‏ خاصة الفقيرة‏.‏

وجدد الرئيس دعوته للرئيس ساركوزي للمشاركة في المنتدي الاقتصادي العالمي ـ دافوس ـ الذي سيعقد ايضا في شرم الشيخ في مايو المقبل‏.‏

وعقب المحادثات‏,‏ صرح الرئيس مبارك للصحفيين بأن القضية اللبنانية مازالت في حاجة الي حلول‏,‏ وأكد ان مصر وفرنسا تعملان معا من أجل إنهاء الأزمة اللبنانية‏.‏

وردا علي سؤال عن قضية ارتفاع الأسعار في مصر‏,‏ قال الرئيس انها قضية تشغل العالم كله ولاتقتصر علي مصر‏,‏ وأوضح ان عندنا حلولا لهذه المشكلة‏.‏ وقد ضم الوفد المصري وزراء‏:‏ الخارجية أحمد أبوالغيط‏,‏ والتجارة والصناعة رشيد محمد رشيد‏,‏ والإعلام أنس الفقي‏,‏ والوزير عمر سليمان والدكتور زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية‏,‏ والسفير سليمان عواد المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية‏.‏وكان الرئيس مبارك قد عقد صباح أمس اجتماعا مع مجلس أرباب الأعمال الفرنسيين‏,‏ الذي يتكون من رؤساء الشركات الفرنسية الكبري العاملة في مجالات القطاع المصرفي والتأمين وصناعة السيارات والسكك الحديدية ومواد البناء والنقل والكهرباء والصناعات البترولية‏.‏ وأقام المجلس مأدبة غداء للرئيس‏.‏ وأكد الرئيس حسني مبارك ـ خلال الاجتماع ـ أنه برغم الأزمة الراهنة في الاقتصاد الدولي‏,‏ وانعكاسات هذه الأزمة علينا‏,‏ فإن مصر ستمضي في المزيد من خطوات الإصلاح الاقتصادي بعزم وثقة‏,‏ وذلك بفضل ما حققته من معدلات مرتفعة للنمو خلال الأعوام القليلة الماضية‏.‏ ودعا الرئيس مبارك ـ في كلمته أمس أمام الاجتماع ـ إلي زيادة الاستثمارات الفرنسية‏,‏ خاصة في مجالات التشييد والبنية الأساسية والصناعية‏,‏ وتكنولوجيا المعلومات‏,‏ والسياحة والبنوك والطاقة‏.‏ وأوضح الرئيس مبارك أن مصر حققت إصلاحات هيكلية متواصلة استهدفت تحرير الاقتصاد المصري وانفتاحه علي العالم‏,‏ مع تحقيق المواءمة بين اقتصاد السوق ومقتضيات العدل الاجتماعي‏,‏ والتوازن المطلوب بين حقوق الفرد وحقوق المجتمع‏.‏ ونوه الرئيس مبارك بالتعاون المثمر بين مصر وفرنسا‏,‏ وقال‏:‏ إن فرنسا أصبحت أكبر مستثمر أوروبي في مصر‏,‏ باستثمارات تزيد علي‏3‏ مليارات يورو‏,‏ تتيح أكثر من‏40‏ ألف فرصة عمل لشبابنا‏,‏ وأوضح أن في مصر الآن‏348‏ مشروعا لأكبر الشركات الفرنسية العالمية‏,‏ وأشار إلي أن من بين الشواهد الكثيرة علي هذا التعاون المثمر بين مصر وفرنسا‏,‏ مشروع مترو الأنفاق بمراحله المتعاقبة‏,‏ وشبكة التليفون المحمول‏,‏ ومشروع الغاز الطبيعي المسال‏,‏ والجامعة الفرنسية‏.‏ ومن جانبها‏,‏ أكدت لورانس باريزو رئيسة رابطة أرباب العمل الفرنسية أن الإصلاحات الهيكلية المهمة التي شهدتها مصر‏,‏ وتبسيط الإجراءات الإدارية وخفض الجمارك والضرائب‏,‏ أدت إلي زيادة أنشطة الشركات الفرنسية العاملة في مصر‏.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى