فاعلياتمنوعات

أسامة سرايا يطالب بتحقيق «اللامركزية» داخل جهاز الشرطة

قال الصحفى أسامة سريا، رئيس تحرير جريدة الأهرام الأسبق، إن رحيل رسام الكاريكاتير مصطفى حسين هو خسارة كبيرة للإعلام فى مصر، معتبرًا أنه كان قامة كبيرة للصحافة المصرية كصلاح جاهين وعمار الشريعى فى الفن.

وأكد سرايا، خلال لقائه الإذاعى ببرنامج (لقاء السبت)، مع الإعلامية معتزة مهابة على راديو (9090)، أنه يجب تطبيق اللامركزية فى جميع المؤسسات المصرية، خصوصًا جهاز الشرطة لا بد أن يكون لا مركزيا، حتى إذا تعرض لمشكلة كبيرة فى مكان، فلا يتأثر الجهاز بأكمله.

أما عن تطور الصحافة الإعلامية فى مصر، خاصة الصحافة الإلكترونية، ومدى تأثير ذلك على إقبال الناس على شراء الجرائد، أوضح سرايا، أن الصحافة المقروءة مازال لها رونقها ولها من يعتمد عليها فى متابعة الأحداث.

وطالب رئيس تحرير الأهرام الأسبق، الرئيس عبدالفتاح السيسى، بالعمل على منع الاحتكار فى الإعلام المصرى بجميع أنواعه، لبناء جيل جديد من الإعلاميين يعرض جميع وجهات النظر، ويكون قادرًا على خلق فكرة الإعلام التنافسى.

ووصف سرايا، فكرة إلغاء منصب وزير الإعلام فى مصر بـ(الصائبة)، لأن (عصر إعلام الحشد لابد أن ينتهى)، مشيرًا إلى أن تغيير المناخ الاقتصادى والاستثمارى فى مصر سيساعد على تطوير أسلوب الإعلام المصرى والقضاء على فكرة الحشد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى