فاعلياتلقاءاتمنوعات

“الأهرام العربى” تحتفى برؤساء تحريرها السابقين بحفل سحور

فى أجواء رمضانية مبهجة وتحت رعاية أحمد النجار رئيس مجلس إدارة الأهرام، أقامت مجلة (الأهرام العربى ) حفل سحور على شرف رؤساء تحريرها السابقين بداية من الكاتب الصحفى أسامة سرايا أول رئيس تحرير لها عند صدورها فى 29 مارس 1997، مرورا بالدكتور عبد العاطى محمد، والكاتب الصحفى محمد عبد الهادى علام، والكاتب الصحفى أشرف محمود والكاتب الصحفى أشرف بدر وصولا إلى الكاتب الصحفى علاء العطار الذى أصر أن يستهل مشواره مع رئاسة تحرير المجلة بجمع شمل اسرتها منذ التأسيس حتى الآن، حيث قدم لهم درعا تذكارية لغلاف العدد الأول .

أسامة سرايا

كما احتفى الحفل برؤساء تحرير الأهرام وإصدارتها المتنوعة وهم الكاتبة الصحفية عزة الحسينى رئيس تحرير (البيت ) والكاتبة الصحفية أمل فوزى رئيس تحرير (نص الدنيا ) والكاتب الصحفى علاء ثابت رئيس تحرير (الأهرام المسائى ) والكاتب الصحفى محمد عبد الله رئيس تحرير ( الشباب ) والكاتب الصحفى عماد غنيم رئيس تحرير (الاقتصادى) والكاتب الصحفى جلال نصار رئيس تحرير (الويكلى ) والكاتب الصحفى فؤاد منصور رئيس تحرير (الابدو) والكاتب الصحفى خالد توحيد رئيس تحرير (الرياضى ) والكاتب الصحفى هشام يونس رئيس تحرير (بوابة الأهرام ) الذين لبوا الدعوة ليعكسوا روح المحبة بين أبناء المؤسسة.

أسامة سرايا

واعتبر أسامة سرايا رئيس تحرير الأهرام الأسبق ذلك تأكيدا على متانة العلاقة الإنسانية بين أبناء المؤسسة الذى أوضح أنه يكتسب شموخه ومكانته الكبيرة بفضل أبنائه عبر كل العصور، فيما طالب محمد عبد الهادى علام رئيس تحرير الأهرام بتكرار مثل هذه المبادرات التى تعكس عراقة الأهرام وقيمه كمؤسسة صحفية راسخة ورائدة فى الوطن العربى .

أسامة سرايا

واعتبر علام حفل الأهرام العربى بداية لعودة أجواء المحبة والحميمية والتواصل بين أبناء البيت الكبير (الأهرام ) بمختلف إصداراته وإداراته من مختلف الأجيال .

أسامة سرايا

وكان الحفل قد شهد حضورا مميزا لعدد ممن تقلدوا مناصب أو عملوا فى الأهرام العربى منذ صدوره، وعلى رأسهم الكاتب الصحفى عاصم القرش والدكتور محمد سعيد ادريس (نائبا رئيس التحرير ) والكاتب الصحفى خيرى رمضان والكاتب الصحفى محمد حبوشة والكاتب الصحفى أحمد عبد الحكم (مدراء التحرير) والكاتب الصحفى سيد على إلى جانب أسرة تحرير المجلة.

أسامة سرايا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى