حكاية فكرةمقالاتمقالات الأهرام اليومى

جرائم إسرائيل (1)

فى إسرائيل كل يوم قصة، ومحنة جديدة، ومختلفة للفلسطينيين.. جرائم ضد حقوق الإنسان تنال من العربى عامة، والفلسطينى خاصة، وهى جرائم معلقة بلا حل، أو نهاية، حيث أدمنت إسرائيل المماطلة، وعدم احترام الحقوق، أو التحقيق، والتنبيه بوقفها، وكأنها تستخدمها لإخافة الفلسطينيين.

تقرير أنطونيو جوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، عن الانتهاكات الجسيمة للاحتلال ضد الأطفال الفلسطينيين، أقر بأنه مصدوم من قتل ٧٨ طفلا، وتشويه ٩٨٢ آخرين (حصيلة عام ٢٠٢١) فقط!!، ونبه الرجل إلى أنه فى حال استمرت هذه الأرقام فى عام ٢٠٢٢ ؛ فإنه سيتم إدراج إسرائيل فى قائمة «العار» الملحقة بالتقرير المقبل.

ولعلنا هنا نشيد بتقارير الأمم المتحدة، التى تفرد منذ عام ٢٠٠٢ ، ما يعرف باسم «اللائحة السوداء»، وتضم المنظمات، والدول التى تنتهك حقوق الأطفال فى مناطق النزاع بالعالم، عبر تقريرها السنوى الخاص بالأطفال، والنزاعات المسلحة، ومصطلح «الانتهاكات الجسيمة» يعنى قتل الأطفال، وتشويههم، والاستغلال الجنسى، والاغتصاب، والتجنيد الإجبارى، وحرمان الأطفال من وصول المساعدات الإنسانية، وهو من التقارير الإنسانية التى تحظى بالتقدير من كل المؤسسات العاملة فى حماية الأطفال، هذا العنصر الضعيف الذى هو الضحية الأولى للصراعات، والحروب  التى بلا حل، وأصبحت مزمنة فى تاريخنا، وأولاها قضية الفلسطينيين.

ولعلنا هنا نشير، كذلك، إلى الجريمة الأخرى «المعلقة» بلا تحقيق، وهى مقتل الصحفية شيرين أبوعاقلة، التى كانت جريمتها أنها سردت الجرائم الإسرائيلية، ووصلت إلى قمة روعتها فى كشف جرائم جنود الاحتلال المتتابعة فى الأراضى الفلسطينية، فاستحقت، بقرار جندى إسرائيلى، أو قائده، أو حكومته، إسكاتها برصاصة قاتلة على أبواب «مخيم جنين»، وهى ترصد، وتتابع القضية المستمرة، والانتهاكات الإسرائيلية، ومعاناة الإنسان الفلسطينى تحت الاحتلال الإسرائيلي  منذ ٧ عقود وحتى الآن.. وغدا يحلل لنا اللواء أسامة المندوه واقعة المصريين ضحايا 1967.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى