حكاية فكرةمقالاتمقالات الأهرام اليومى

القاهرة من شرفة عبده مباشر

طوف وشوف، وتجول فى كل أحياء القاهرة التاريخية، طولا وعرض. الكاتب المصرى المتميز عبده مباشر رصد تاريخ العاصمة، فى كتاب القاهرة من شرفات التاريخ (١٨٤ صفحة). إذا حاولت أن تتعرف على هذا الكتاب، فهو تاريخى أو جغرافى أو سياسى، راصد للأحداث الكبرى التى مرت على مصر طوال تاريخها العريض من خلال القاهرة.

منذ نشأة منف، هناك عواصم ومدن تقف شاهدة على حركة التاريخ، وعلى أرضها دارت صراعات، لكنها لا تقارن بالعاصمة المصرية التى يمتد تاريخها إلى عمق التاريخ الإنسانى الذى يمتد من ستة آلاف عام قبل الميلاد، ومع الاختلاف حول التاريخ، فستظل نقطة البداية من إنشاء منف (عاصمة الدولة القديمة)، ونقطة الالتقاء (الدلتا والوادي)، وعظمة اختيار الموقع، فهو خاصرة مصر ونقطة التقاء الوادي، مع دمياط ورشيد المكان الذى تلتقى فيه الصحراء الغربية والشرقية. يمكن للمؤرخ، كما رصد الكاتب العسكرى الأبرز فى تاريخ الصحافة المصرية عبده مباشر، ملاحظة أن العاصمة المصرية تتحرك فى مجالها المغناطيسى وصولا إلى الفسطاط. عندما توحشك القاهرة، فارجع إلى كتاب عبده مباشر، وإذا أردت أن تتبع مساراتها من مصر القديمة الفرعونية إلى مصر الحديثة (محمد على وأبنائه)، فرصد تواريخها المهمة المحفورة على جبين القاهرة، حتى وصل بنا إلى تشخيص معركة يونيو ١٩٦٧ منذ بدء الصراع وجولات الجيش المصرى فى ١٩٤٨ و١٩٥٦ و١٩٦٧ حتى انتصار ١٩٧٣ لنمحو به عار الهزيمة.

الكتاب للتاريخ والسياسة، ولا غنى عنه لأى باحث، ليعرف تاريخ عاصمة بلاده القاهرة، وما مر عليها من حروب وانتصارات، وقد رصد فيه الكاتب السحر والثراء والبهاء والشموخ، بما تملكه القاهرة من كنوز، وهو يشكل سفرا لا نظير له. تحية لابن الأهرام، والمؤسسة العسكرية المصرية، عبده مباشر، صاحب الحكايات التى تحيى التاريخ، وتمجد البطولات المصرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى