فاعليات

مبارك‏:‏ نتعاون مع الجميع في الطاقة النووية ومناقصة عالمية لتشييد المفاعلات

مبارك‏:‏ نتعاون مع الجميع في الطاقة النووية ومناقصة عالمية لتشييد المفاعلات الرئيس في تصريحات لرؤساء تحرير الصحف‏:‏ لا نشارك في أي أحلاف أو محاور من أي نوع ندعو الأحزاب للمشاركة بجدية في التعديلات الدستورية لابد من وقف فوري للاعتداءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين نحرص علي تجنيب  السودان أي عقوبات دولية.

كتب ـ أسامة سرايا‏:‏
أسامة سرايا
الرئيس مبارك يتحدث إلى الرئيس الكازاخى نزار باييف
عاد الرئيس حسني مبارك‏,‏ والسيدة قرينته‏,‏ والوفد المرافق لهما‏,‏ إلي أرض الوطن بعد ظهر أمس‏,‏ بعد جولة خارجية ناجحة استغرقت ثمانية أيام‏,‏ وشملت كلا من‏:‏ روسيا الاتحادية‏,‏ والصين‏,‏ وجمهورية كازاخستان‏.‏وفي تصريحات لرؤساء تحرير الصحف المرافقين‏,‏ استعرض الرئيس مبارك العديد من القضايا الداخلية التي تشغل الرأي العام‏,‏ والعديد من القضايا الإقليمية الأخري في مقدمتها القضية الفلسطينية‏,‏ والسودان‏,‏ والعراق‏,‏ والعلاقات مع سوريا‏.‏ وأكد الرئيس مبارك في تصريحاته أنه لا إلغاء للإشراف القضائي علي الانتخابات‏,‏ ولكن الاتجاه الآن يميل إلي الحفاظ علي الإشراف القضائي‏,‏ وفي الوقت نفسه حماية هيبة القضاء‏.‏ وطالب الرئيس الأحزاب السياسية بأن تتسم مشاركتها في الحوار حول الدستور بالجدية والنظرة المستقبلية‏,‏ والبعد عن المصالح الشخصية‏,‏ وأن نخطط من أجل مستقبل الأجيال المقبلة‏.‏

وأكد الرئيس أن زياراته ليس لها علاقة بما يردده البعض من قيام أحلاف‏,‏ إذ إنه ليس واردا في مفاهيم مصر المشاركة في أحلاف من أي نوع‏,‏ وأشار إلي أن مصر تتعاون مع كل الدول بلا تمييز‏.‏

وحول الاستخدام السلمي للطاقة النووية‏,‏ قال الرئيس‏:‏ إنه لمس ترحيبا من كل الدول التي زارها للتعاون مع مصر في مجال الطاقة النووية‏,‏ وإن مصر تتوجه إلي الدخول في هذا المجال بشكل عملي منظم‏,‏ وإن هناك دراسة علمية تتم وتشمل كل الجوانب الفنية والمالية للاستخدام السلمي للطاقة النووية‏.‏

وقال الرئيس‏:‏ إنه سوف يتم طرح المناقصة بشأن المحطات النووية عالميا‏,‏ وسوف نطلب من كل الدول المشاركة في إنشاء المفاعلات النووية‏,‏ ومن يقدم تسهيلات مالية وفنية أفضل سوف يفوز بالتعاون معنا‏.‏ وفيما يتعلق بالقضايا الخارجية‏,‏ قال الرئيس مبارك‏:‏ إن مصر ترفض الاعتداءات الإسرائيلية علي الشعب الفلسطيني‏,‏ وطالب بوقف هذه الاعتداءات‏,‏ وضرورة العودة إلي مائدة التفاوض‏.‏

وقال الرئيس‏:‏ إن مصر حريصة علي تجنيب السودان أي عقوبات أو مشكلات مع المجتمع الدولي‏,‏ وإن يحل السودان مشكلاته الداخلية دون ضغوط خارجية‏,‏ وإنه يتعين علي المجتمع الدولي أن يساعد السودان علي حل مشكلاته‏,‏ وليس تعميقها‏.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى