فاعليات

اتفاق مبارك ونزار باييف علي الضرورة العاجلة لإطلاق عملية السلام ودفع العلاقات الثنائية

اتفاق مبارك ونزار باييف علي الضرورة العاجلة لإطلاق عملية السلام ودفع العلاقات الثنائية القمة المصرية ـ الصينية تطالب بتحقيق النمو المتوازن للتجارة وزيادة الاستثمارات بين البلدين مبارك ‏:‏ اتفقنا علي دعم التعاون في السياحة والاستثمار والطاقة ‏نزار باييف‏:‏ توصلنا إلي‏30‏ اتفاقية.

أستانا ـ من أسامة سرايا
أسامة سرايا
الرئيس الصينى هوجين تاو والرئيس حسنى مبارك فى ختام محادثاتهما
الرئيس مبارك يصافح نور سلطان نزار باييف رئيس كازاخستان

شهدت أمس مدينة أستانا عاصمة كازاخستان ـ المحطة الثالثة والأخيرة من جولة الرئيس حسني مبارك الأوروبية ـ الآسيوية الناجحة ـ قمة مصرية ـ كازاخية‏,‏ حيث أجري الرئيس مبارك محادثات مع الرئيس نور سلطان نزار باييف رئيس كازاخستان تناولت سبل دعم العلاقات بين مصر وكازاخستان‏,‏ وآخر تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط‏.‏

وكان الرئيس مبارك قد اختتم زيارته أمس للصين‏,‏ التي استغرقت خمسة أيام‏,‏ حيث عقد قمة مع الرئيس الصيني هو جين تاو أكدا خلالها تنشيط التعاون الاستراتيجي‏,‏ وفتح مجالات أرحب للتعاون الثنائي‏,‏ واتخاذ إجراءات فعالة لتحقيق النمو المتوازن للتجارة بينهما‏,‏ وزيادة الاستثمارات المتبادلة‏.‏

وفي أستانا أكد الرئيس مبارك ـ في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مع الرئيس نزار باييف في ختام محادثاتهما ـ أن زيارته لكازاخستان عكست عمق علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين‏,‏ والحرص المتبادل علي استمرار التشاور والتنسيق بينهما‏,‏ وأوضح الرئيس مبارك أن المشاورات المفيدة والبناءة تناولت إعطاء دفعة جديدة‏,‏ ودعم التعاون في مجالات التجارة‏,‏ والاقتصاد‏,‏ والاستثمار‏,‏ والطاقة‏,‏ والسياحة‏,‏ وغيرها‏.‏ وأضاف الرئيس أن المباحثات أوضحت تلاقي موقفي البلدين حول مختلف القضايا‏,‏ بما في ذلك الوضع في الشرق الأوسط‏,‏ ومنطقة آسيا الوسطي‏,‏ ومبادرات مصر وكازاخستان لإخلائهما من أسلحة الدمار الشامل‏.‏

وقال الرئيس‏:‏ إن ما أسعده بوجه خاص هو اتفاق موقفي البلدين حول الضرورة العاجلة لإطلاق عملية السلام في الشرق الأوسط‏,‏ تحقيقا لاستقرار هذه المنطقة وأمنها الإقليمي‏.‏ وأعرب الرئيس عن سعادته بانضمام كازاخستان لعضوية منظمة التجارة الدولية‏,‏ وأبدي اهتمام مصر بتعزيز إمكانات جامعة نور ـ مبارك‏,‏ تدعيما للتعاون الثقافي والتعليمي بين الدولتين‏.‏

وجدد الرئيس مبارك دعوته إلي الرئيس نزار باييف لزيارة مصر‏,‏ ووعد الرئيس الكازاخي بتلبيتها في العام المقبل‏.‏

وعن سؤال حول العلاقات الثنائية‏,‏ قال الرئيس مبارك‏:‏ إننا نفتح مجالات لدعم هذه العلاقات‏,‏ وزيادة التبادل الثقافي بين بلدينا‏,‏ وإننا باعتبارنا بلدا مستوردا للقمح سنقوم باستيراده من كازاخستان‏,‏ وإن هناك مجالات كثيرة للتعاون لمصلحة اقتصاد البلدين‏.‏

وسئل الرئيس عن العلاقات الثقافية‏,‏ فقال‏:‏ إننا نهتم بمسجد الظاهر بيبرس‏,‏ وستكون هناك مجالات عديدة للتعاون الثقافي بيننا‏.‏

ومن جانبه‏,‏ وصف الرئيس نزار باييف زيارة الرئيس مبارك لكازاخستان بأنها تاريخية‏,‏ وستدعم العلاقات الثنائية بين البلدين‏.‏

وأوضح أن جملة الاتفاقيات‏,‏ التي تم الاتفاق عليها‏,‏ تصل إلي‏30‏ اتفاقية للتعاون التجاري والاقتصادي‏.‏

وردا علي سؤال لــ الأهرام عن التعاون في مجال الاستعانة بالعمالة المصرية في كازاخستان‏,‏ قال نازار باييف‏:‏ إن بلاده تعيد النظر في اقتصادها حاليا‏,‏ وهي تحتاج إلي مزيد من العمالة‏,‏ حيث إنها تركز الآن علي العمالة القادمة من وسط آسيا‏,‏ والبلدان المجاورة لها فقط‏.‏

وأكد أن بلاده تعمل مع الرئيس مبارك في إيجاد حل للمشكلة الفلسطينية‏,‏ ووصفه بأنه قائد حكيم يسهم في التوصل إلي السلام‏,‏ وهو رئيس ذو دور مؤثر في هذه العملية‏.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى