فاعليات

مبارك‏:‏ العلاقات الإفريقية ـ الصينية تقوم علي أسس صلبة وقواعد راسخة

مبارك‏:‏ العلاقات الإفريقية ـ الصينية تقوم علي أسس صلبة وقواعد راسخة الرئيس يعلن إقامة مشاركة إستراتيجية جديدة بين إفريقيا والصين القمة الصينية ـ الإفريقية تختتم أعمالها بإعلان بكين وخطة العمل حتي عام‏2009‏.

بكين ـ من أســـامة ســـرايا
أسامة سرايا
الرئيس حسنى مبارك والرئيس الصينى هو جين تاو وعدد من القادة الأفارقة فى خلال الجلسة الختامية لأعمال المنتدى
اختتمت قمة منتدي التعاون الصيني ـ الإفريقي أعمالها مساء أمس في العاصمة الصينية بكين بالتصديق علي وثيقتين تاريخيتين هما‏:‏ إعلان بكين و خطة العمل للفترة من عام‏2007‏ إلي عام‏2009,‏ وشارك ثلاثة رؤساء في قراءة إعلان بكين هم علي التوالي‏:‏ الرئيس الصيني‏,‏ والرئيس الإثيوبي‏,‏ والرئيس حسني مبارك‏.‏

وفي الجلسة الختامية للقمة‏,‏ أكد الرئيس حسني مبارك في كلمته أن الأعوام الخمسين الماضية أثبتت أن العلاقات الإفريقية ـ الصينية تقوم علي أسس صلبة‏,‏ وقواعد راسخة‏,‏ ويمتلك كلا الجانبين من الإمكانات ما يؤهل تلك العلاقات لمزيد من التطور والازدهار‏,‏ كي ترتقي بها لمستوي المشاركة الاستراتيجية متعددة الأوجه والأبعاد‏.‏

وأكد الرئيس مبارك أيضا أنه مازال أمامنا الكثير كي نحقق السلام في إفريقيا والشرق الأوسط‏,‏ وأن السلام مفتاح الاستقرار‏,‏ ويمثل كلاهما متطلبا أساسيا للتعاون بين الدول والشعوب‏,‏ وشرطا ضروريا لنجاح جهود التنمية الشاملة والمتكاملة‏.‏

وقد ألقي الرئيس مبارك في الجلسة الختامية للقمة الصينية ـ الإفريقية‏,‏ جزءا من البيان الختامي الصادر عن القمة تحت مسمي إعلان بكين بصفته رئيس الدولة المضيفة للاجتماع الصيني ـ الإفريقي المقبل‏,‏ المقرر عقده في القاهرة عام‏2009,‏ أعلن فيه إقامة مشاركة استراتيجية جديدة بين الصين وإفريقيا تقوم علي أساس المساواة والثقة المتبادلة سياسيا‏,‏ والتعاون المتبادل المنفعة اقتصاديا‏,‏ والاستفادة المتبادلة ثقافيا‏.‏

وفي إطار سلسلة اللقاءات الثنائية مع القادة العرب والأفارقة‏,‏ التي يعقدها علي هامش القمة الاستثنائية الأولي لمنتدي التعاون الصيني ـ الإفريقي‏,‏ التقي الرئيس حسني مبارك أمس مع كل من الرئيس الموريتاني علي ولد محمد فال‏,‏ ورئيس وزراء المغرب إدريس جطو الذي يرأس وفد المغرب‏,‏ نيابة عن الملك محمد السادس‏,‏ ورئيس إريتريا أسياسي أفورقي‏,‏ ورئيس بوروندي بييرانكورو نزيزا‏,‏ وتناولت محادثات الرئيس مبارك مع هؤلاء القادة القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك‏.‏

وقد وقعت مصر والصين أمس تسع اتفاقيات جديدة للتعاون الثنائي تهدف إلي فتح المزيد من المجالات أمام المشروعات الاستثمارية‏,‏ وتصويب الخلل في الميزان التجاري‏,‏ الذي يميل لمصلحة الصين‏,‏ والارتقاء بمستوي التعاون الاقتصادي‏,‏ بما يتناسب مع مستوي علاقاتهما السياسية المتميزة‏.‏

وقد حضر مراسيم التوقيع المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة‏,‏ والدكتور محمود محيي الدين وزير الاستثمار‏,‏ كما حضر عن الجانب الصيني مجموعة الوزراء المعنيين‏,‏ ورئيس المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية وان‏.‏جي‏.‏في‏.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى