فاعليات

مباحثات مبارك مع الشيخ خليفة والملك حمد تتناول التطورات الراهنة في الشرق الأوسط

مباحثات مبارك مع الشيخ خليفة والملك حمد تتناول التطورات الراهنة في الشرق الأوسط الرئيس يعقد جلستي مباحثات مع رئيس دولة الإمارات وعاهل البحرين فور وصوله إلي أبوظبي والمنامة تبادل وجهات النظر حول قضايا فلسطين والعراق والاستعداد للقمة العربية بالخرطوم مبارك يزور قطر والكويت  والسعودية اليوم في ختام جـولته الخليجية.

أبوظبي ـ المنامة ـ من أسامة سرايا

 

أسامة سرايا
الرئيس مبارك خلال اجتماعة والشيخ زايد ال نهيان رئيس دولة الامارات
.. وخلال لقائة مع الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين
في بداية جولته الخليجية‏,‏ أجري الرئيس حسني مبارك مباحثات مهمة أمس في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة‏,‏ ومملكة البحرين تناولت التطورات الراهنة في الشرق الأوسط‏,‏ خاصة القضية الفلسطينية‏,‏ والأوضاع في العراق‏.‏كما تناولت المباحثات القضايا التي سيتم طرحها في القمة العربية المقبلة التي ستعقد في الخرطوم نهاية الشهر المقبل‏,‏ بالإضافة إلي تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا التي تهم مصر‏,‏ والدولتين الشقيقتين‏,‏ في ضوء المستجدات الراهنة علي الساحتين الإقليمية والدولية‏.‏

ففي أبوظبي‏,‏ التي استهل بها جولته الخليجية‏,‏ أكد الرئيس مبارك‏,‏ والشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ـ خلال جلسة المباحثات التي عقدت في قصر المشرف في أبوظبي أمس ـ أهمية العمل من أجل تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة‏.‏

كما بحث الزعيمان‏,‏ خلال جلسة المباحثات‏,‏ العلاقات الأخوية المتميزة بين مصر ودولة الإمارات‏,‏ والسبل الكفيلة بتطويرها وتنميتها في مختلف المجالات‏,‏ بما يعود بالخير والمنفعة علي البلدين والشعبين الشقيقين‏.‏

وفي المنامة‏,‏ المحطة الثانية للجولة‏,‏ استعرض الزعيمان مبارك والملك حمد بن عيسي آل خليفة عاهل البحرين‏,‏ في جلسة مباحثات عقدت بينهما‏,‏ تطورات الوضع في المنطقة‏,‏ والقضايا العربية والدولية الراهنة‏,‏ بالإضافة إلي العلاقات الثنائية بين مصر ومملكة البحرين‏.‏

ويعد لقاء القمة المصرية ـ البحرينية اللقاء السادس عشر بين الزعيمين‏,‏ منذ تولي الرئيس مبارك مسئولية القيادة‏.‏

وتكتسب زيارة الرئيس للمنامة أهمية خاصة‏,‏ في ضوء العلاقات المتميزة بين البلدين تحت قيادة الزعيمين‏,‏ التي تتسم بالحكمة والرؤية الثاقبة لهما‏.‏

وسوف يتوجه الرئيس حسني مبارك اليوم إلي كل من‏:‏ قطر‏,‏ والكويت‏,‏ والمملكة العربية السعودية في ختام جولته الخليجية‏,‏ وذلك لإجراء مباحثات مع قادة الدول الثلاث تتركز حول عدد من الملفات الإقليمية‏,‏ في مقدمتها العلاقات السورية ـ اللبنانية‏,‏ وتشكيل حماس الحكومة الفلسطينية الجديدة‏,‏ والملف النووي الإيراني‏,‏ في ضوء الدعوة إلي إخلاء منطقة الشرق الأوسط والخليج من أسلحة الدمار الشامل‏.‏

كما تتناول المباحثات نتائج زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية إلي المنطقة‏,‏ بالإضافة إلي العلاقات الثنائية بين مصر والدول الثلاث‏,‏ وسبل دعمها وتعزيزها علي مختلف الأصعدة‏,‏ خاصة في المجالات الاستثمارية والتجارية‏.‏ وكان الرئيس حسني مبارك قد وصل قبل ظهر أمس إلي أبوظبي‏,‏ حيث عقد جلسة مباحثات مغلقة مع الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان‏,‏ ثم غادرها إلي المنامة التي وصل إليها عصر أمس‏.‏

ويرافق الرئيس مبارك في جولته وفد يضم أحمد أبوالغيط وزير الخارجية‏,‏ والمهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة‏,‏ والسيد أنس الفقي وزير الإعلام‏,‏ والدكتور زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية‏,‏ والوزير عمر سليمان‏,‏ والسفير سليمان عواد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية‏.‏

وتكتسب جولة الرئيس مبارك أهميتها من التحديات التي تشهدها المنطقة العربية‏,‏ كما أنها تأتي في إطار التشاور والتنسيق المستمر بين مصر وشقيقاتها العربيات للاتفاق علي منطلقات التحرك العربي لمواجهة تحديات المرحلة‏.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى